المرجع المدرسي يدعو إلى وضع خطة أمنية استثنائية في كربلاء لحماية الزائرين ويحذر من مخططات تقسيم البلاد

المرجع المدرسي يدعو إلى وضع خطة أمنية استثنائية في كربلاء لحماية الزائرين ويحذر من مخططات تقسيم البلاد

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، عمليات الفرات الأوسط والقيادات الأمنية في محافظة كربلاء المقدسة إلى وضع خطة أمنية استثنائية لحماية المحافظة خلال شهري محرم وصفر استعداداً لاستقبال الحشود المليونية القادمة لزيارة الإمام الحسين عليه السلام.

وخلال استقباله قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي، و قائد شرطة كربلاء المقدسة اللواء غانم محمد جعفر في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة؛ أكد سماحته إن لمدينة كربلاء أهمية كبيرة لما تحويه من مراقد مقدسة تتوافد عليها الملايين من الزائرين من مختلف بلدان العالم، فيما تطرق سماحته في جانب من حديثه إلى ضرورة الاهتمام بالنازحين من المدن التي أصبحت تحت وطأة بطش الإرهاب واحتوائهم وتقديم المزيد من العون والمساعدة لهم.

من جهته كشف الفريق الركن عثمان الغانمي عن وضع سبل وآليات جديدة لاستقطاب النازحين في محافظة كربلاء.

كما جرى خلال اللقاء التطرق إلى جملة من القضايا الأمنية كان من أبرزها استثمار قوات الحشد الشعبي من المتطوعين في حماية مدينة كربلاء المقدسة خلال الزيارات المليونية.

الى ذلك شدد سماحة المرجع المدرسي على ضرورة زيادة الوعي الأمني لدى الزائرين وأصحاب المواكب والهيئات الحسينية وإيجاد سبل للتعاون مع القوات الأمنية للحفاظ على أمنهم وأمن مدينة كربلاء المقدسة.

وفي ختام اللقاء أشاد سماحته بجهود القوات الأمنية في حماية البلد عامة و المدن المقدسة خاصة من الهجوم التكفيري، محذراً في الوقت ذاته من المخططات التي تحاك ضد أبناء الشعب العراقي والتي ترمي إلى تقزيم البلاد عبر التقسيم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)