المرجع المدرسي يلبي دعوة الشيخ العمري ويؤكد خلال ذلك على ان الإسلام دين الرحمة ورسالة السلام

المرجع المدرسي يلبي دعوة الشيخ العمري ويؤكد خلال ذلك على ان الإسلام دين الرحمة ورسالة السلام

لبى سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله دعوةً من سماحة الشيخ كاظم العمري نجل المرحوم آية الله الشيخ محمد علي العمري، امس الأربعاء، لمأدبة غداء على شرفه، وكان في استقبال سماحته لدى وصوله عدد من وجهاء أهل المدينة المنورة الكرام على رأسهم سماحة الشيخ العمري.
وقد تحدث سماحة المرجع المدرسي خلال هذه الزيارة عن مسؤولية العلماء في تبليغ الرسالة وتوضيح الدين جاء فيها:
الإسلام دين الرحمة ورسالة السلام، ورسالة الإسلام الحقيقية إلى الان لم تنشر، ونحن مكلفون في مدرسة اهل البيت ان نقول للعالم ان هذه هي صورة الاسلام الصحيحة فأهل البيت عليهم السلام فكانت هذه وظيفتهم ودأبهم في تصحيح وتنقية صورة الاسلام من تشويه حكام الجور ..
ولفت سماحته إلى أننا لو نشرنا معارف القران ومعارف اهل البيت ع وتاريخهم الناصع، لدخل الناس في دين الله افواجا .
ولدى سؤال سماحته عن أكثر الأذكار التي تعجل في طي السير على الله أجاب سماحته:
إنني لم أجد خلال بحثي ورداً أعظم من الصلاة على محمد وآل محمد ، فهو جامع الخير وتعجل في طي السير الى الله ففيها معارف التوحيد والنبوة والإمامة وتشمل الدعاء لأهل البيت والمتبعين لنهجهم، كما بين سماحته أن من اسرع الطرق الموصلة لله سبحانه خدمة الناس والإحسان إليهم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)