محافظات بينها كربلاء تعرض فرصها الاستثمارية امام الشركات العالمية في مؤتمر الكويت

محافظات بينها كربلاء تعرض فرصها الاستثمارية امام الشركات العالمية في مؤتمر الكويت

يعرض ممثلو المحافظات العراقية كافة المشاركون في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق؛ فرصاً استثمارية واعدة في شتى المجالات، ويأمل المحافظون الذين توافدوا على دولة الكويت الشقيقة، جذب استثمارات بمليارات الدولارات إلى محافظاتهم تسهم في خلق آلاف من فرص العمل وتساعد في توفير الرخاء والازدهار فيها، “الصباح” التقت المحافظين فكانت هذه التصريحات.
يقول محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري: “لدينا أجندة مكونة من عموم الملفات في عموم القطاعات، تبدأ من الكهرباء مرورا بالزراعة والماء والرياضة وسواها”، وأوضح “أننا لا نبغي من المؤتمر جمع المبالغ النقدية لمشاريعنا، وإنما مجيء شركات دولية مدعومة من دولها والمؤسسات الرصينة للعمل في العراق”، داعياً إلى “تهيئة قوانين تحمي رأس المال القادم للاستثمار في العراق”.
أما محافظ كربلاء عقيل الطريحي، فأوضح أن “برنامج كربلاء يتضمن مجموعة من الفرص الاستثمارية الكبرى والمتوسطة أمام الشركات العالمية، في الميدان الفندقي وصناعة الصلب والنسيج والنفط والالبان والمواد الغذائية”، مبيناً أن “الاستثمارات الصغيرة يقوم بها المستثمرون المحليون”.
ويقول محافظ بابل صادق السلطاني: “مدينة بابل مدينة سياحية آثارية ولدينا فرص استثمارية كبيرة، كما أن لدينا مساحات واسعة على ضفتي شاطئ الحلة”، لافتا بالقول: “وبالتالي سوف تكون هناك استثمارات زراعية وصناعية وسواها من منطقة حرة ومطار ومدينة حطين الصناعية معروضة الآن للاستثمار في المؤتمر”، وبشأن الحصول على مستثمرين قال السلطاني: “حاولنا منذ وقت مبكر الحصول على مستثمرين لكن الوضع الامني حال دون وصولهم، وهذا المؤتمر سيحقق وصولهم”.
من جانب آخر، صرح محافظ المثنى فالح الزيادي لوكالة الأنباء العراقية (واع) أن “المثنى أرض استثمارية خصبة لمشاريع واعدة في مجالات الزراعة والصناعة والسكن والنفط والسياحة فضلا عن ان الاستقرار الأمني الذي تتمتع به كان عاملا مشجعا للشركات الأجنبية للعمل في المحافظة”، مبيناً أن “المحافظة ستطرح خلال مؤتمر الكويت مشروعا لإنشاء مصفاة للنفط بطاقة 70 الف برميل يوميا فضلاً عن إنجاز لمشاريع أخرى كمجسر الصدرين ومستشفى سعة 400 سرير ومشاريع ماء وإنشاء مدارس”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)