“رايتس ووتش” تطالب مجلس الأمن بمعاقبة بن سلمان

“رايتس ووتش” تطالب مجلس الأمن بمعاقبة بن سلمان

طالب أحمد بن شمسي المتحدث باسم منظمة “هيومن رايتس ووتش”، مجلس الأمن باتخاذ عقوبات في حق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على خلفية ما يرتكبه التحالف العربي بقيادة السعودية انتهاكات فظيعة لقوانين الحرب.
وقال ابن شمسي، لبرنامج “ملفات ساخنة” عبر أثير إذاعة “سبوتنيك”، إن “ابن سلمان بمثابة وزير الدفاع وأحد أبرز قيادات المملكة إن لم يكن أبرزهم الآن، هو يتحمل المسؤولية العليا في كل الجهود التي تقوم بها السعودية في اليمن، ولذلك نطالب مجلس الأمن باتخاذ عقوبات في حقه، لأن التحالف ارتكب انتهاكات فظيعة لقوانين الحرب”.
وأضاف، أن “المنظمة سجلت انتهاكات كثيرة لقوانين الحرب على أيدي التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وأيضا على أيدي الحوثيين”، مؤكدا بالقول “نحن نقوم بعملنا ولدينا محققون يذهبون للميدان باستمرار، وكذلك لدينا شبكة من الأشخاص نتعامل معهم من المجتمع المدني والصحفيين وشهود، يساعدوننا لنقوم بعملنا وهو توثيق الانتهاكات”.
وتابع المتحدث باسم المنظمة، “وثقنا أكثر من 80 ضربة غير قانونية سقط من جرائها 1000 مدني، ناهيك عن التعذيب في السجون التي ترعاها الإمارات العربية المتحدة، والحصار الخانق الذي هو سبب كبير في الأزمة الإنسانية الخانقة التي يعيشها اليمن الآن”.
يذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” أعلنت في تقريرها العالمي لعام 2018، توثيق 87 هجوما غيرَ قانوني من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، ما تسبب في مقتل نحو ألف مدني بحسب وكالة “رويترز”، إضافة إلى إدانات لنشطاء سعوديين بتهم غيرَ واضحة، على خلفية نشاطاتهم السلمية، وأنهم يقضون عقوبات طويلة في السجن.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)