مكتب كربلاء الانتخابي يواصل تحضيراته للانتخابات المقبلة

مكتب كربلاء الانتخابي يواصل تحضيراته للانتخابات المقبلة

يواصل مكتب كربلاء الانتخابي تحضيراته واستعداداته لاجراء انتخابات اعضاء مجلسي المحافظات والنواب القادمة والمزمع اجرائها في الثاني عشر من شهر ايار القادم من العام الجاري.
وقال كاظم الاسدي مدير المكتب في تصريح صحفي، “اننا متواصلون وعلى مدار الاشهر السابقة في عملية تحديث بيانات الناخبين البايومتري وأصدار البطاقات الانتخابية من خلال بصمة اصابع اليد العشرة واضافة صورة حديثة للناخب”، مبينا “وجود اربعة وثلاثين مركز في جميع الاقضية والنواحي بالمحافظة مجهزة بأحدث الاجهزة والمعدات تستقبل الناخبين من الساعة الثامنة صباحا ولغاية الرابعة عصرا ماعدا يوم الجمعة والسبت”.
واضاف الاسدي، ان “عدد الناخبين في محافظة كربلاء قد وصل الى ستمائة وخمسون الف ناخب تقريبا وان عدد الناخبين الذين حدثوا بياناتهم بلغت نسبتهم اثنان وخمسون في المئة لحد يوم الحادي عشر من شهر كانون الثاني الجاري وقد تم تسليم الناخبين أكثر من مئة وخمسة وثلاثين الف بطاقة انتخابية بنسبة ستة وثلاثين بالمئة من مجموع البطاقات الانتخابية المحدثة وانه لدينا ثلاثمائة واربعة وسبعين الف واربعمائة وتسعين بطاقة انتخابية موجودة للناخبين الذين حدثوا بياناتهم لغاية الان”، موضحا ان “هناك ثلاث بطاقات انتخابية للناخبين الاولى بطاقة الناخب القديمة هي للذين لم يحدثوا بياناتهم لحد الان والثانية طويلة الامد بامكان الناخب ان يستخدمها للانتخابات القادمة والتي بعدها والاخرى قصيرة الامد للذين لم يستلموا بطاقاتهم القديمة وجرت عدة متغيرات على افراد عائلتهم”.
من جهته بين حسين العامري مسؤول الاعلام والعلاقات في مكتب كربلاء الانتخابي لوكالة نون الخبرية، ان “المكتب عقد العديد من الندوات التعريفية واللقاءات الجماهيرية مع مختلف الفئات المجتمعية منها في جامعتي كربلاء واهل البيت عليهم السلام وفي قضاء عين التمر وقائم مقامية المركز فضلا عن عقد مؤتمر انتخابي موسع لمنظمات المجتمع الدني ووسائل الاعلام من اجل توضيح عملية تحديث بيانات الناخبين البايومتري والتأكيد على اهمية المشاركة الجماهيرية في هذه الانتخابات”.
يشار انه في حال عدم تشريع قانون جديد لانتخابات مجلس النواب والمحافظات من قبل مجلس النواب فأن القوانين النافذه هي التي سيعمل بها والتي اعتبرها مراقبون بأنها تكريس لسياسية الاحزاب المتنفذة في السلطة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)