سجناء الرأي في البحرين يعانون من امراض جلدية ويحرمون من المياه

سجناء الرأي في البحرين يعانون من امراض جلدية ويحرمون من المياه

أفادت مصادر من داخل سجن جو المركزي بأنّ مرضًا جلديًّا جديدًا بدأ في الانتشار في عدد من المباني في السجن في ظلّ تفاقم الأوضاع الصحيّة داخل السجن، وامتناع السلطات عن تقديم العلاج العاجل والمناسب للسجناء المرضى.
وذكر النشطاء أنّ المرض الجلدي بدأ في الانتشار وبأنّه «لوحظ لأوّل مرّة ولم يسبق رصده في السابق»، ضمن الأمراض الجلدية التي يعانيها السجناء، وأوضحت المصادر أنّه فقاع يظهر في الجلد مصحوبًا بالدم والحساسيّة الشديدة.
وقد عمدت سلطات السجن إلى عزل المصابين بالمرض داخل الزنازين، في محاولة للتعتيم على عدد الإصابات وطبيعة المرض الجلديّ الجديد، واكتفت بتوزيع بعض «الكريمات» داخل غرف المصابين، وامتنعت عن نقلهم إلى العيادات الطبيّة أو الجهات العلاجيّة المناسبة.
كما نقل نشطاء أنّ إدارة سجن جو قلّلت دقائق الاتصال بسبب وجود حالة طوارئ في السجن وسط أنباء بنقل معتقلي مبنى 1 لمبنى 13 أو 14، وقالوا إنّها تعمد إلى قطع المياه عن المعتقلين لأكثر من 9 ساعات في اليوم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)