إحتجاجات في البحرين رفضا لأحكام الإعدام واستعدادا لفعالية “قادمون يا سترة” و”سيوف الثأر”

إحتجاجات في البحرين رفضا لأحكام الإعدام واستعدادا لفعالية “قادمون يا سترة” و”سيوف الثأر”

تظاهر مواطنون في البحرين مساء السبت ٣٠ ديسمبر ٢٠١٧م استمرارا في الاحتجاجات المتواصلة في مختلف مناطق البلاد ضد أحكام الإعدام الأخيرة التي أصدرتها محكمة عسكرية خليفية، وللتأكيد على الجهوزية للمشاركة في الفعاليات الخاصة التي أعلنتها قوى ثورية معارضة مع بدء العام الجديد.
اوفي سلسلة التظاهرات التي شهدتها مناطق في شمال البلاد مساء السبت؛ شارك أهالي المقشع في تظاهرة رفعت صور الشبان المحكومين بالإعدام مع هتافات مدوية عبرت عن التحدي لهذه الأحكام التي اعتبرها المتظاهرون “جائرة” وأكدوا الاستمرار في الثورة حتى تحقيق أهدافها بإسقاط النظام الخليفي.
وفي بلدة المعامير، واصل الأهالي تظاهرهم اليومي انطلاقا من وسط البلدة، وأكد الأهالي الاستعداد للمشاركة في الفعالية السنوية المركزية التي تحتضنها منطقة سترة التي تُعرَف بين البحرانيين بلقب “عاصمة الثورة”، وتحمل الفعالية شعار “قادمون يا سترة” وتنطلق في الأول من يناير في نسختها الثالثة، حيث تشهد مشاركة شعبية واسعة للتأكيد على استمرار الحراك الشعبي والثوري. وقد امتلأت جدران المنطقة باللافتات والعبارات التي ترحب بالمشاركين من مختلف مناطق البحرين.
وفي غرب البلاد، خرج أهالي بلدة المالكية في تظاهرة مماثلة هتف المشاركون فيها بالهتافات الثورية، ومنها هتافات: “آل خليفة ما تحكمنا”، “شلّت يداك يا حمد”، “يُعدم حمد”، “أحكامكم ظالمة.. عصابة مجرمة”، و”لبيك يا عيسى قاسم”.
وفي بلدة شهركان، داس المواطنون على صور الحاكم الخليفي حمد عيسى ونجله ناصر وقائد ما يُسمى “قوة دفاع البحرين” وذلك خلال تظاهرة نددوا فيها بأحكام الإعدام، كما عبروا عن الوفاء للشهيد الشيخ نمر النمر مع حلول الذكرى السنوية الثانية لإعدامه من قِبل آل سعود، وكذلك بالذكرى السنوية الأولى لتنفيذ عملية “سيوف الثأر” التي أفضت إلى تحرير عشرة معتقلين من سجن جو المركزي، ومن المنتظر إطلاق فعاليات خاصة بهذه المناسبة، ومنها تظاهرة تنطلق مساء الأحد في بلدة الدراز تحت شعار “خيارنا المقاومة.. لن نقبل المساومة”.
وقد احتفت بلدة كرانة بحلول ذكرى الشهيد النمر عبر سلسلة من الفعاليات يوم السبت، حيث أقام الأهالي قبرا رمزيا للشهيد، وامتلأت صوره على جدران المنازل، فيما نفذت مجموعة ثورية عملية ميدانية استهدفت تمركزا للقوات الخليفية في الشارع العام المحاذي للبلدة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)