عواصم العالم تحتفي بالشيخ الشهيد نمر باقر النمر في ذكراه الثانية

عواصم العالم تحتفي بالشيخ الشهيد نمر باقر النمر في ذكراه الثانية

انطلقت فعاليات إحياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد العالم الكبير الشيخ نمر باقر النمر، في شتى أنحاء العالم، بمجالس عزاء حسينية استذكرت أقوال وخطب الشيخ الشهيد، وأكدت السير على نهجه وخطاه. في الجمهورية الإسلامية وتحديدا في مدينة قم المقدسة، أقام مكتب تيّار الوفاء الإسلامي، مساء الجمعة 29 ديسمبر، احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية لشهادة الشيخ نمر باقر النمر وعملية تحرير الأسرى من سجن جو في عملية “سيوف الثأر”، وقد كرّم مجموعة من الفرسان المحرّرين الذين تحدّثوا خلال الفعالية. الفعالية جاءت تحت عنوان “أعظم الجهاد .. سيوف الثأر”، وشارك فيها لفيف من علماء الدين، الذين شددوا على اعتزازهم بنهج الشهيد الشيخ النمر والبطولة التي تمثّلت في حياة الشهيد رضا الغسرة. خلال الاحتفالية، أكد الشيخ عبدالله الصالح القيادي في المعارضة البحرانية أن “التحدي الأكبر للإنسان هو في إقامة فرائض الله وخصوصًا في ما يتعلق بالجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن هناك اتفاق على أن الواقع الفاسد يجب أن يتغير، ومن مسؤولية العلماء والمؤمنين تغييره انطلاقًا من حديث النبي (ص): من رأى منكم منكرًا فليغيره”، ولفت إلى أن “هناك رؤيتان لكيفية تغيير الواقع الفاسد، الأولى من خلال الضغط على الحكام وهذا يحتاج لتوفّر بيئة صحيحة ومواطنة متساوية وديمقراطية، والثانية من خلال الدفع والتدافع واستخدام كافة الوسائل المشروعة المتاحة”. وإلى كربلاء المقدسة، التي احتضنت الاحتفال التأبيني الأول ضمن عدة احتفالات تأبينية سُتقام في العراق تحت شعار معاً على درب الحسين تخليداً لشيخ الشهداء الفقيه النمر، حيث أقيم مهرجان شعبي إحياء للذكرى الثانية لاستشهاد آية الله الفقيه المجاهد الشيخ النمر وشهداء الحشد الشعبي. واحتضن جامع أهل البيت عليهم السلام، احتفال تأبيني كبير، بحضور عدد من العلماء وشيوخ العشائر ومسؤولين عن الحشد الشعبي. وشددت الكلمات التي ألقاها الخطباء والشعراء إلى المواقف البطولية للشهيد العظيم الفقيه النمر، لافتين إلى أن شهداء الحشد استمدوا البطولات من نهج الشيخ النمر. ولفت الخطباء إلى أن شهداء العراق ارتقوا أثناء تصديهم للمؤامرة الداعشية التي قادتها ورعتها دول محور الشر الأمريكي السعودي الصهيوني، منددين بجرائم القتل التي ارتكبها النظام السعودي في اليمن وسورية والعراق مباشرة أو عبر وكلائه. وفي مدينة كراتشي الهندية، أحيا المؤمنون الذكرى الثانية لاستشهاد الشيخ النمر، في مجلس عزاء حسيني، أكد الخطيب خلالها، سير الشيخ الشهيد على خطى الإمام الحسين (ع)، وأن دماؤه تشعل ثورة لا يمكن أن تنطفىء. إلى ذلك، من المقرر أن تحيي الجالية البحرينية والجالية القطيفية والأحسائية في العاصمة الألمانية برلين يوم الأحد 31 ديسمبر، في مجمع القائم (عج)، احتفال خطابي احتفاء بالذكرى تحت شعار من الصالحين. ويوم الأربعاء 3 يناير المقبل، تحيي المعارضة البحرانية الذكرى الثانية لشهادة الفقيه العالم، في تظاهرة احتجاجية أمام سفارة النظام السعودي في العاصمة البريطانية لندن، عند الساعة الثانية بعد الظهر. وفي مدينة كراتشي، يحيي المؤمنون ذكرى الشيخ الشهيد في احتفال خطابي، يوم الخامس من يناير 2018.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)