احصائية لعدد شهداء وجرحى اليمن بعد 1000 يوم من العدوان السعودي

احصائية لعدد شهداء وجرحى اليمن بعد 1000 يوم من العدوان السعودي

بعد 1000 يوم من العدوان السعودي على أشد البلدان فقراً في المنطقة تكشف إحصائيات أرقام صادمة عن الخسائر الفادحة في الأرواح والأملاك والبنية التحتية التي تعرض لها اليمن وأهله على مدى أيام العدوان، حيث وقع أكثر من 35415مدني ما بين شهيد وجريح. ضمن إحصائية ل”المركز القانوني للحقوق والتنمية”، تبين أن عدد الشهداء المدنيين الموثقين وصل إلى 13,603، بينهم 2,887 طفلًا و2,027 امرأة، فيما بلغ عدد الشهداء من الرجال 8,689 رجلًا. القصف الصاروخي والغارات المتواصلة لطيران التحالف بقيادة السعودية، أوقع 21,812 جريح، بينهم 2,722 طفلاً، و2,233 امرأة، و 16857 رجلًا، فيما تجاوز عدد النازحين اثنين مليون وستمائة وخمسين ألفا، وفق الإحصائية، فيما تسببت الحرب بنشر الأوبئة والأمراض المزمنة وجعلت من اليمن يقف على شفا المجاعة. الصواريخ والقنابل العنقودية تسببت بتدمير وتضرر 409,356 منزل، فيما دمّرت 826 مسجدًا، كما تضرر 827 مدرسة ومعهد، و118منشأة جامعية، و30 منشأة إعلامية، وكشفت الإحصائية عن تضرر البنى التحتية والمنشآت الحكومية والخدمية المتضررة من قصف التحالف، إذ استهدفت المستشفيات والمرافق الصحية وتم تسجيل 301 مستشفىً ومرفقًا صحيًا، و1.684 منشأة حكومية و174 محطة ومولد كهرباء، و524 خزانًا وشبكة مياه، و387 شبكة ومحطة إتصالات، و106 منشأة رياضية. أضف إلى ذلك، فقد سجل المركز إستهداف 211 معلماً أثرياً و255 منشأة سياحية، في حين لم توفر المرافق العامة، حيث إستهدف التحالف 15 مطارًا، و14ميناءً، و2144 طريقًا وجسرًا، إضافة إلى 3378 وسيلة نقل، و548 ناقلة غذاء، و251 ناقلة وقود، كذلك طالت آلة التدمير المنشآت التجارية والزراعية إذ دمّرت 6,393 منشأة، و2,256 حقلًا زراعيًا، و593 سوقًا تجاريًا، و300 مصنع، و337 محطة وقود، و692 مخزن غذاء، و245 مزرعة دواجن ومواشي. هذه الأرقام الصادمة التي ذكرها المركز القانوني للحقوق والتنمية، غطّت الخسائر المباشرة التي ولّدها القصف المباشر، غير أن مئات الآلاف من اليمنيين قضوا نتيجة الحصار المفروض على اليمنيين، على الرغم من الدعوات الأممية والحقوقية لفكه وإيقاف معاناة الشعب الفقير.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)