نائبة تحمّل المالية مسؤولية تأخير صرف رواتب المعلمين وتطالب العبادي بالتدخل

نائبة تحمّل المالية مسؤولية تأخير صرف رواتب المعلمين وتطالب العبادي بالتدخل

حملت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الاربعاء، وزارة المالية المسؤولية عن تأخير صرف رواتب المعلمين والمدرسين في البصرة وبغداد وواسط والتي لم تصرف لغاية اليوم، وذلك بسبب تأخر مخاطباتها وكتبها الرسمية وعدم متابعتها .
وقالت نعمة، في بيان لها، إن “وزارة المالية لديها رواتب لعشرة شهور، وكان يفترض ان الموازنة التكميلية للشهرين المتبقيين يتم ارسال كتاب رسمي بشأنها في وقت مبكر ليصل مبكراً ويتم صرف الرواتب، إلا أن إجراءات الوزارة كانت متأخرة جداً ما تسبب في تأخير الصرف “.
وبينت ان “هذا التأخير يلحق الضرر بأهم شريحة في المجتمع ويهدد العملية التربوية في الصميم”، مطالبة رئيس الوزراء بـ”التدخل والضغط على وزارة المالية للإسراع في حسم مسألة الرواتب وعدم التهاون في هذا الأمر مطلقاً”.
يشار الى أن معلمي ومدرسي وزارة التربية يتسلمون رواتبهم الشهرية في يوم 25 من كل شهر.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)