الحشد الشعبي يؤكد تواجد نخبة خمس ولايات داعشية تختبئ بالمطيبيجة

الحشد الشعبي يؤكد تواجد نخبة خمس ولايات داعشية تختبئ بالمطيبيجة

اكد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الاربعاء، ان نخبة خمس “ولايات داعشية” تختبئ في المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، فيما حذر من ان يكونوا نواة لتنظيم جديد.
وقال المعموري في حديث لـه، ان “قيادات النخبة في خمس ولايات داعشية ومنها ديالى يختبئون حاليا في جحور وانفاق ومضافات بالمطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين والتي تتميز بتضاريس معقدة للغاية”.
واضاف المعموري ان “اختيار الدواعش لمنطقة المطيبيجة للاختباء جاء بسبب موقعها الاستراتيجي من ثلاث محافظات اضافة الى انها تمثل امتداد طبيعي لتلال حمرين ذات التضاريس المعقدة”، مؤكدا ان “هؤلاء قد يشكلون نواة لتنظيم ارهابي جديد”.
ودعا المعموري الى “الاسراع بحسم معركة مطيبيجة وانهاء وجود قيادات ومسلحي داعش هناك”.
وتعد المطيبيجة من المناطق الساخنة التي تنتشر فيها خلايا “داعش” على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، ولكنها تقع ضمن حدود الاخيرة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)