القوات الخليفية تشن حملة مداهمات واسعة طالت عددا من المناطق

القوات الخليفية تشن حملة مداهمات واسعة طالت عددا من المناطق

شنت القوات الخليفية في البحرين حملة جديدة من الاعتقالات شملت قرى ومناطق مختلفة من البلاد، وذلك خلال عمليات ممتدة من المداهمات التي تنفذها القوات في مختلف المناطق انتقاما من استمرار الحراك الثوري والشعبي.
وأكد نشطاء اعتقال الناشط المعروف عبد المجيد عبدالله الملقب بين الناس بـ”حجي صمود”، حيث أشارت المصادر إلى مداهمة منزله فجر الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ في بلدة دمستان، غرب البلاد، وصادرت القوات المصحوبة بميليشيات مدنية أجهزة الاتصال الخاصة به.
وتلقت عائلة “حجي صمود” اتصالا منه في وقت لاحق اليوم، أفاد بأنه يتواجد في مبنى النيابة العامة الخليفية، وقال بأنه صدر قرار بحبسه ٦ أشهر، من غير تفاصيل أخرى.
وداهمت القوات بلدة جدحفص شمال البلاد، واقتحمت أحد المنازل وعمدت إلى تخريب محتوياته والعبث فيها، فيما تحدثت المصادر عن اعتقال الشاب محمد ناصر العاشوري.
وتناقلت مصادر إعلامية أهلية أنباءا عن اعتقالات أخرى جرت في مناطق أخرى ومنها دار كليب والدير، ومن الأسماء التي وردت أحمد سلطان، حسين علي، أيمن سلمان، وعيسى عادل.
ولم تتوقف وتيرة الاعتقالات ومداهمة المناطق والمنازل منذ بدء ثورة ١٤ فبراير في العام ٢٠١١م، ويقول ناشطون بأن موجات “القمع” المتزايدة تشير إلى “عجز النظام عن إخماد الثورة، إضافة إلى محاولاته المتكررة لإعاقة تنظيم الفعاليات والاحتجاجات الشعبية ولاسيما في المناسبات الوطنية والثورية الهامة التي ترتبط بالثورة”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)