قبائل الشعيطات تنتفض على داعش” في شرق سوريا

قبائل الشعيطات تنتفض على داعش” في شرق سوريا

اندلعت اشتباكات عنيفة بين جماعة “داعش” الارهابية ومسلحين عشائريين سنة في شرق سوريا، تسببت بمقتل 5 عناصر من “داعش” على الاقل، بحسب ما ذكر المرصد السوري المعارض يوم أمس الخميس.

وعلى موقع “تويتر”، أطلق اعضاء في عشيرة الشعيطات التي تشتبك مع الجماعة الارهابية المتطرفة حملة تحت عنوان “الشعيطات تنتفض على داعش”.

وقال المرصد السوري المعارض ان “عناصر من داعش اقدموا (الثلاثاء) على اعتقال ثلاثة من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدة الكشكية” في ريف دير الزور، “متجاوزين بذلك الاتفاق الذي تم بين التنظيم وأبناء عشيرة الشعيطات”، والذي نص على تسليم الأسلحة لعناصر داعش والتبرؤ من قتالها مقابل عدم التعرض لأبناء هذه البلدات.

وردا على ذلك، شن مسلحون عشائريون من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج التي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة الشعيطات فجر الاربعاء هجوما على دورية لعناصر”داعش” في بلدة أبو حمام، وعلى مقرها في بلدة الكشكية، بحسب المرصد. واندلعت اشتباكات على الاثر بين الطرفين قتل فيها 5 مسلحين ارهابيين من “داعش” على الاقل.

واوضح المرصد ان بين القتلى مقاتل يحمل الجنسية البلجيكية، مشيرا الى فقدان “امير محلي” في المعارك “لا يعرف ما اذا كان اسر او قتل”.

وتمكن تنظيم “داعش” في النصف الثاني من حزيران تدريجيا من السيطرة على مجمل محافظة دير الزور، مع آبارها النفطية، بعد انسحاب مسلحي المعارضة ومبايعة عدد كبير منهم “داعش”.

وكانت عشيرة الشعيطات آخر المبايعين، وقد تعهدت بعدم القتال ضد “داعش” وتسليم اسلحتها شرط عدم التعرض لابنائها.

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)