الصين تعلن عن سفر العشرات من سكانها إلى العراق وسوريا للمشاركة في القتال

الصين تعلن عن سفر العشرات من سكانها إلى العراق وسوريا للمشاركة في القتال

كشفت الصين، اليوم الاثنين، أن مسلمين متطرفين من إقليم (شينجيانغ) سافروا إلى الشرق الأوسط للتدرب والمشاركة في القتال في العراق وسوريا، وفيما قدرت عددهم بنحو مئة شخص، أبدت قلقها الشديد من الخطر الأمني لهذه الجماعات المتطرفة بعد عودتها إلى وطنها.

وقال مبعوث الصين إلى الشرق الأوسط، وو سي كه، في تصريح أوردته “رويترز”، قال إن “مسلمين متطرفين من إقليم شينج يانغ، في أقصى غرب البلاد، سافروا إلى الشرق الاوسط للتدرب، وبعضهم ربما سافر إلى العراق للمشاركة في أعمال العنف المتصاعدة هناك”، موضحا أن “الصين قلقة للغاية من الدور الذي تلعبه الجماعات المتطرفة في القتال في العراق وسوريا”.

وأضاف كه، أن “عددا من القضايا الساخنة في الشرق الأوسط وفرت أماكن تعيش فيها الجماعات الإرهابية، خاصة الأزمة في سوريا التي حولت البلاد إلى أرض لتدريب المتطرفين من دول كثيرة”، مشيرا الى أن “هؤلاء المتطرفين يأتون من دول إسلامية وأوروبا وأمريكا الشمالية والصين، وبعد أن نشأوا على أفكار متطرفة سيشكلون لدى عودتهم إلى الوطن خطرا شديدا وخطرا أمنيا على تلك الدول”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)