مجلس النواب المصري يؤيد قرار السيسي بإعلان الطوارئ في البلاد

مجلس النواب المصري يؤيد قرار السيسي بإعلان الطوارئ في البلاد

وافق مجلس النواب المصري، أمس الأحد، على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، اعتبارا من 13 أكتوبر/شرين الأول الجاري.
وأيد جميع أعضاء المجلس قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بإعلان الطوارئ، وذلك في خضم التحدي الذي تواجهه البلاد، والمتمثل في خطر جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم “داعش”.
ويسمح الدستور لرئيس الدولة بإعلان حالة الطوارئ بموافقة مجلس الوزراء لمدة لا تتجاوز 3 أشهر، ولا يجوز تمديدها إلا لفترة أخرى مماثلة، على أن يوافق مجلس النواب في الحالتين.
ويوم الجمعة الماضي، هاجم من يشتبه بأنهم متشددون، بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة، قوة أمنية في الصحراء الغربية، توجهت لإلقاء القبض عليهم، وقالت وزارة الداخلية إن 11 ضابطا و4 مجندين وعنصر شرطة قتلوا بالهجوم، وأصيب 13 من الضباط والجنود، لكن مصادر أمنية قالت إن 52 من الضباط والجنود لقوا حتفهم وأصيب 6 آخرون.
وفي وقت سابق، أعلنت مصر حالة الطوارئ بعد هجومين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية، في أبريل/نيسان من العام الجاري، وأسفرا عن مقتل 45 شخصا وإصابة عشرات آخرين، وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنهما.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)