المرجع المدرسي يدعو بغداد وأربيل لمراجعة جادة للقرارات وينصح الاعلام باجتناب بث الكراهية في المجتمع

المرجع المدرسي يدعو بغداد وأربيل لمراجعة جادة للقرارات وينصح الاعلام باجتناب بث الكراهية في المجتمع

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، القيادات السياسية في بغداد وأربيل إلى “مراجعة جادة للقرارات السابقة والسعي لحل القضايا العالقة بعزم راسخ”.
جاء ذلك في أول تعليق لسماحته على تداعيات الاستفتاء الذي أجرته السلطات الكردية في الـ 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.
وقال المرجع المدرسي في بيان له، اليوم الجمعة، “هناك مشاكل حقيقة في البلاد وعلينا التعاون من أجل حلها ومشكلة الإرهاب والفساد والتخلف الحضاري لن تحل إلا بتركيز الاهتمام وبالتعاون بين جميع أبناء الشعب”.
وأضاف سماحته: “إن البعض منا يهتم بظواهر هذه المشاكل ويضيع فرض اقتلاع جذورها”.
ومع اقتراب موسم أربعينية الإمام الحسين، عليه السلام، أكد المرجع المدرسي أن “أيام شهر صفر الخير ومناسبة زيارة أربعين الإمام الحسين عليه السلام فرصة لأبناء شعبنا للمزيد من التلاحم ومن ثم عقد العزم على إصلاح ما فسد في البلاد وتحقيق تطلعات شعبنا في تحقيق حياة آمنة وسعيدة بإذن الله تعالى”.
ونصح المرجع المدرسي، بحسب البيان، الوسائل الإعلامية إلى اختيار الكلمة المسؤولة واجتناب بث الكراهية في المجتمع.
فيما دعا سماحته “خطباء المنبر الحسيني الكرام إلى أن يختاروا المواضيع الأشد ضرورة ويساهموا في رأب الصدع وإصلاح الأمور والله المستعان”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)