آلاف البحرينيين يحيون عاشوراء في المنامة والنظام يفرض قيودا واجراءات لمنع المعزين

آلاف البحرينيين يحيون عاشوراء في المنامة والنظام يفرض قيودا واجراءات لمنع المعزين

احتشد الآلاف في العاصمة المنامة ليلة العاشر من محرم، لإحياء ذكرى عاشوراء، في وقت فرضت فيه الحكومة البحرينية قيودا وإجراءات لمنع المعزين من إحياء المناسبة.
وأغلقت السلطات مسجد الخواجة في العاصمة المنامة الذي اعتاد الشيعة على الصلاة فيه كل عام. وأدى آلاف المشاركين الصلاة في شارع الإمام الحسين والشوارع المتفرعة عنه.
وألقى نائب أمين عام الوفاق الشيخ حسين الديهي كلمة في المحتشدين قال فيها إن الانسداد السياسي في البلاد أدخلها أخطر مرحلة من مراحل الصراع بين الحكم والأغلبية الشعبية.
وأكد الديهي على استمرار الشعب في مطالبته بحقوقه المشروعة وقال “مخطئ من يفكر أنه يستطيع هزيمة الشعب البحريني”.
ورفع الآلاف صورا للمرجع الديني الأعلى في البلاد للشيخ عيسى قاسم الذي تفرض الحكومة عليه إقامة جبرية منذ سحق اعتصام حول منزله وقتل 5 معتصمين.
وقال الديهي إن آية الله قاسم “سيبقى صمّامَ الأمانِ لهذا الوطن، وسيبقى .. معادلة التغيير ومفتاح الحل”.
وتابع الديهي “إنّ انسداد أفق الحل السياسي في البحرين لا يعني انتصارا لأحد أطراف الأزمة، وإنّما يشكل بدايةً لتأزيم جديد تتحمله السلطة بالكامل”.
وعبّر عن استعداد المعارضة لـ “التفاوض والحوار”، مضيفا “نحن أصحاب مشروع سياسي وطني يهدف لبناء مستقبل البحرين، لكل أبنائها شيعة وسنة، بما يعزز العدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية والشراكة السياسية الكاملة”.
وأنهم الحريصون على وطنهم وسلامته واستقراره ورقيّه وتقدّمه، محذراً في خطابه ممن أسماهم أصحاب مشروع التخريب السياسي والاجتماعي.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)