ظريف يبدي تفاؤله بالتنسيق الإيراني الروسي التركي بشأن سوريا

ظريف يبدي تفاؤله بالتنسيق الإيراني الروسي التركي بشأن سوريا

تفاءل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالتنسيق القائم بين بلاده وروسيا وتركيا، معتبرا أنه يمكن أن يحدث فارقا في طريق الحل السياسي في سوريا.
وأعلن ظريف للصحفيين عند وصوله إلى مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود، اليوم الأربعاء، 13 سبتمبر/أيلول، أن “هناك تعاونا جيدا بين إيران، وروسيا في سوريا، خاصة فيما يتعلق بإيصال المساعدات”، موضحا أن هذا ” التعاون بين طهران، وموسكو، وأنقرة يمكن أن يُـحدث فارقا في طريق الحل السياسي بسوريا”.
وأكد ظريف: “سنبحث اليوم خلال زيارتنا لسوتشي آخر التطورات في المنطقة، والعلاقات الثنائية بين طهران وموسكو”.
وحول الاتفاق النووي والموقف الأمريكي منه، شدد ظريف على أنه “يجب أن يكون هناك تنسيق بين إيران وروسيا، فيما يخص هذا الاتفاق، والسياسات الأمريكية”، متابعا “لا يمكن أن تتم أي زيارة من قبل الوكالة الدولية، إذا كان غرضها كشف أسرار البلد، هذا ما ينص عليه الاتفاق النووي وفق المادة 74”.
ووصل وزير الخارجية الإيراني، اليوم الأربعاء، إلى مدينة سوتشي الروسية، في زيارة تستغرق يوما واحدا، يلتقي خلالها المسؤولين الروس بمن فيهم نظيره سيرغي لافروف.
وستشكل العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة، ولا سيما التطورات في العراق وسوريا، أهم محاور المحادثات بين الجانبين الإيراني والروسي خلال هذه الزيارة.
وتتزامن هذه الزيارة مع وصول سائر الوفود إلى أستانا عاصمة كازاخستان لبدء الدورة السادسة للمفاوضات بشان سوريا التي انطلقت بمبادرة إيرانية- روسية- تركية من يناير/ كانون الثاني الماضي.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)