احتجاج غاضب في البحرين تأييدا للمضربين عن الطعام في السجون

احتجاج غاضب في البحرين تأييدا للمضربين عن الطعام في السجون

تواصل اليوم الاثنين ١١ سبتمبر ٢٠١٧م الإضراب الواسع عن الطعام في السجون الخليفية بالبحرين وذلك لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على تفاقم الانتهاكات والمضايقات الممنهجة التي يتعرض لها السجناء بإشراف من إدارة السجون.
وانقطعت المعلومات عن السجناء المضربين منذ يوم أمس بعد التضييق الخانق الذي فرضته إدارة سجن جو المركزي بعد منع المضربين عن الاتصال الهاتفي بعوائلهم، ومنْع التواصل فيما بين السجناء بعد أن أحكمت السلطات إغلاق الزنازن وجمعت عددا منهم في خيم خارج المباني، فيما أكدت المصادر لجوء سلطات السجن إلى منع الماء على السجناء المضربين الذين اضطروا إلى استعمال ماء الحمامات داخل الزنازن للشرب.
وعبر المواطنون مساء أمس الأحد عن تضامنهم مع المضربين وانطلقت تظاهرات واحتجاجات في عدد من المناطق تنديدا لما يتعرضون له من مضايقات وتأييدا لحقهم في الاحتجاج المدني لانتزاع حقوقهم المسلوبة.
واندلعت اشتباكات شديدة بين المتظاهرين في بلدة المعامير والقوات الخليفية عقب انطلاق تظاهرة في البلدة تأييدا للمضربين، وقد عمدت القوات إلى قمع التظاهرة وأطلقت الغازات السامة ضد المشاركين فيها.
وأغلق محتجون شوارع رئيسية عند بلدات أبوصيبع والشاخورة وكرانة والمعامير وغيرها، ورفعوا أدخنة النار في الإطارات المشتعلة تعبيرا عن التضامن مع المضربين.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)