ناسا تحذر من ثوران بركان في امريكا قد يؤدي بحياة ملايين الناس

ناسا تحذر من ثوران بركان في امريكا قد يؤدي بحياة ملايين الناس

حذرت وكالة ناسا الاميركية (الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء)، من ان ثوران بركان هائل في الولايات المتحدة، قد يؤدي الى عواقب مأساوية اكثر من التي قد يسفر عنها سقوط نيزك على الكرة الارضية.
وقال خبراء في “ناسا” في تصريحات لهم، بحسب ما نقلت عنهم وكالة نوفوستي، أن “ثوران بركان يلوستون، قد يؤدي إلى عواقب مأساوية كبيرة”، مضيفين أن “ثوران مثل هذا البركان قد يسفر عن حلول “الشتاء البركاني” الذي قد يودي بحياة ملايين الناس”، بحسب تعبيرهم.
وبحسب الخبراء، فإن نحو 20 بركانا هائلا، قد تثور في أي لحظة من اللحظات، توجد في الوقت الحالي في الكرة الأرضية، وإن بركان “يلوستون” الواقع في ولاية وايومنغ الأميركية هو الأخطر بينها.
وأكدت الوكالة، أن خبراءها يعملون في الوقت الحالي على إعداد خطة خاصة بالحيلولة دون ثوران بركان “يلوستون”، حيث يدرسون إمكانية زيادة حجم المياه في نبع مياه دافئة بفوهة البركان من أجل “تبريده”.
والبراكين عبارة عن تشققات في قشرة الكواكب، مثل الأرض، وتسمح بخروج حمم اللافا أو الرماد البركاني أو انبعاث الأبخرة والغازات من غرف الصهارة الموجودة في أعماق القشرة الأرضية ويحدث ذلك من خلال فوهات أو شقوق، وتتراكم المواد المنصهرة أو تنساب حسب نوعها لتشكل أشكالاً أرضية مختلفة منها التلال المخروطية أو الجبال البركانية العالية كالتي في متنزه يلوستون الوطني بأميركا الشمالية، ويوجد في العالم نحو 500 بركان نشط ثلاثة أرباعها توجد فيما يطلق عليه حلقة النار في المحيط الهادي، وأعلى الجبال النشطة في القارة الأميركية هو جبل أكونكاغوا في الأرجنتين حيث يصل ارتفاعه إلى 77.3مترا.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)