المرجع المدرسي: مشاكل العراق والمنطقة سببها التخلف الحضاري والانظمة البالية تتحمل مسؤولية التراجع الاقتصادي

المرجع المدرسي: مشاكل العراق والمنطقة سببها التخلف الحضاري والانظمة البالية تتحمل مسؤولية التراجع الاقتصادي

عزا المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، نشوء المشاكل في العراق والمنطقة إلى “التخلف الحضاري”، فيما حمّل “الأنظمة البالية” مسؤولية التراجع الاقتصادي فيها.
وفي بيانه الأسبوعي الذي صدر عنه، اليوم الجمعة، هنأ سماحته الشعب العراقي بتحرير كامل تراب محافظة نينوى شمال العراق وإخراج بقايا التكفيريين من قضاء تلعفر.
وقال المرجع المدرسي: “إن ذلك تم بفضل الله تعالى مع احتفال أبناء شعبنا بعيد الأضحى المبارك، ومع عودة قوافل وفدنا إلى بيت الله الحرام إلى البلاد وهم يحملون قيم السماء من التعارف والتكامل بين أبناء البشر بعيداً عن الكراهية والتمييز”.
وأضاف سماحته: “إن بلادنا لا تزال تعاني من التخلف الحضاري ومن القراءة الخاطئة لرسالات الله سبحانه وتعالى والتي جاءت في الأصل من أجل الإنسان وكرامته ورفاهه ثم نشأت سائر المشاكل منها”، مؤكداً أنه “علينا السعي الدائب حتى نقتلع جذور التخلف ونقرأ الدين كما أنزله الله بعيداً عن قراءة قرون التخلف المليئة بالكراهية والتشدد”.
وأهاب المرجع المدرسي بالمفكرين من كل الاطياف بأن “يبحثوا جدياً كيف نتجاوز عوامل التخلف ومنها الأنظمة البالية التي تعرقل مسيرتنا نحو التقدم الاقتصادي والرفاه الاجتماعي والله المستعان”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)