البياتي يحذر من ان كركوك تعاني من احتقان شديد بعد شمولها بالاستفتاء

البياتي يحذر من ان كركوك تعاني من احتقان شديد بعد شمولها بالاستفتاء

قال القيادي في منظمة بدر، مسؤول محور الشمال، محمد مهدي البياتي، إن إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان بحسب القانون والدولة العراقية غير دستوري وغير قانوني، لافتا إلى أن محافظة كركوك تعاني من “احتقان شديد” بعد شمولها بالاستفتاء، حسب تعبيره.
وأوضح البياتي في تصريح صحفي، مساء أمس الأربعاء (30 آب 2017) أن المادة 140 من الدستور والتي شملت تطبيع التعويضات للكرد ولم تصل لمرحلة الاستفتاء، كما ان المادة لم يتم تطبيقها بالشكل الصحيح وقد تم إدخالها إجبارا الى الدستور العراقي بضغط من الحكومة الأميركية.
وأضاف أن الانفراد بقرار إجراء الاستفتاء من رئيس الاقليم، مسعود بارزاني، سيدخل البلاد في ازمة جديدة واستفتاء كردستان لن يخدم الشعب الكردي ولكنه سيخدم بعض الرموز.
وأشار البياتي إلى أن هناك حاليا احتقانا شديدا في كركوك بسبب تصويت مجلس المحافظة وخصوصا الجانب الكردي على إشراك المحافظة في الاستفتاء، مبينا ان كركوك في الوقت الحالي، بأمس الحاجة لإجراء مصالحة بين العرب والكرد والتركمان بسبب السياسات الخاطئة.
وتابع قائلا إن “الزعماء ليسوا أنبياء وقد يطمحون الى أمور إما أن يكون توقيتها غير صحيح أو توقعاتها خيالية أو قد يخطؤون في التقدير والتفكير، وخصوصا ان التوقيت الحالي غير مناسب للاستفتاء لاننا ولو كنا اليوم على مقربة من اعتاب الانتصار على تنظيم داعش الا اننا لم ننتهي منه، وهناك اعداد كبيرة منهم على مقربة من مدننا”.
وأكد أن التوقيت الذي جرى فيه تحديد موعد الاستفتاء، كان استغلالا لضعف الحكومة العراقية وانشغالها في الحرب ضد تنظيم داعش، مشيرا إلى ان العرب والتركمان هما الضحية الاولى من إجراء الاستفتاء.
وأعلن البياتي أنه تم جمع 147 توقيعا سيتم تقديمها إلى مجلس النواب وهيئة الرئاسة، لإقالة محافظ كركوك لأسباب موجبه حسب رأي الموقعين، وأفاد ان سيجري جمع تواقيع أيضا لإلغاء الاستفتاء واعتباره باطلا وليس له قيية قانونية.
وطالب الحكومة المركزية في بغداد بتحمل المسؤولية وفي حال عدم تحملها للمسؤولية فأن نواب في البرلمان سيستجوبون رئيس الوزراء عندما يتم السكوت عن هذا الاجراء الغير قانوني.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)