الامن الكويتي يفرق تظاهرة تطالب بـ “تطهير القضاء” وإطلاق سراح المسجونين

الامن الكويتي يفرق تظاهرة تطالب بـ “تطهير القضاء” وإطلاق سراح المسجونين

فرقت قوات الأمن الكويتية مسيرة معارضة انطلقت مساء أمس الأحد، للمطالبة بـ “تطهير القضاء” وإطلاق سراح المسجونين بسبب قضايا سياسية وبينهم النائب السابق مسلم البراك.

وبدأت المسيرة من أمام مسجد الدولة الكبير باتجاه قصر العدل، وشارك فيها المئات مرددين شعارات تطالب بتطهير القضا “الشعب يريد تطهير القضاء” و”طلعوا مسلم (البراك) من ء واطلاق سراح البراك.

وفور انطلاق المسيرة أعلن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام اللواء عبد الفتاح العلي عبر مكبر للصوت أن المسيرة “غير مرخصة”، مطالبا المتظاهرين بإخلاء المكان. ثم بدأت قوات الأمن باستخدام قنابل الصوت وقنابل الدخان والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الاقتراب من المحكمة حيث سيمثل البراك اليوم الاثنين.

ولم يسجل سقوط جرحى ولكن عددا من المتظاهرين تلقوا العلاج بعد تنشقهم الغاز.

وتواجدت قوات الأمن بكثافة في محيط مسجد الدولة الكبير والمنطقة التي يوجد فيها قصر العدل الذي يضم أكبر تجمع للمحاكم الكويتية كما يضم المحكمة الدستورية العليا ومحكمة التمييز أعلى سلطة قضائية في البلاد. وأغلقت قوات الأمن عددا من شوارع العاصمة ومنعت السيارات من المرور بها.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)