مهجرو العوامية يوجهون رسالة الى شرفاء العالم

مهجرو العوامية يوجهون رسالة الى شرفاء العالم

وجه الاهالي المهجرين من منطقة العوامية بسبب الممارسات العنصرية والطائفية لال سعود رسالة إلى كل شرفاء المنطقة وكل شرفاء العالم.
وجاء في الرسالة التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، وتابعتها اذاعة الهدى، “اعلموا أن مع وجود المسلحين في العوامية وعلى مدى سنوات، لم يضطر الأهالي لمغادرة منازلهم، ولم يضطر الناس لمهاجرة ديارهم . كان الناس يمارسون حياتهم الطبيعية ولم ينقصهم شيء ولم يشتكوا من شيء”.
وتابعت الرسالة “حتى أن جاءت القوات الرسمية بحجة ملاحقة المسلحين إلا أنهم -القوات- صارت تستهدف الأبرياء والناس العزل الذين لا ناقة لهم ولا جمل في هذا الصراع حتى قتلت وأصابت العديد من الأهالي والمقيمين”.
وقال الاهالي في رسالتهم “وحتى الآن بعد إعلانهم الانتصار على المسلحين، لا تزال القوات في حالة فرض منع تجوال غير معلن وتستهدف كل حركة بحيث يكون الاستهداف ليس للمنع والتعطيل بل استهداف للقتل والتصفية”.
وتسائلوا بالقول “إذا حقًا انتصرت القوات على المسلحين، فلماذا لا يزال فرض حضر التجوال؟ ولماذا استهداف الأبرياء؟ ولماذا الاستمرار في منع الناس من العودة إلى منازلهم؟ ولماذا الاستمرار في فرض حالة الرعب؟
وكرر الاهالي في رسالتهم التي تذيلت بـ (المهجرون الأبرياء من أهالي العوامية)رفضهم للسلاح والعنف، وانهم لم يصبهم الأذى إلا بعد دخول القوات الرسمية، لافتين الى انهم لا زالوا كذلك بسبب تصرفاتهم التي تستهدف الناس الأبرياء، وإن كان غير ذلك، فليسمحوا للناس بالعودة إلى منازلهم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)