النزاهة تصدر توضيحا بشأن سفر النصراوي الى ايران وتدعو الخارجية للتحرك

النزاهة تصدر توضيحا بشأن سفر النصراوي الى ايران وتدعو الخارجية للتحرك

أصدرت هيئة النزاهة، السبت، توضيحا بشأن سفر محافظ البصرة المستقيل ماجد النصراوي، فيما دعت وزارة الخارجية للتحرك لدى الجانب الايراني للتحرز عليه.
وقالت الهيئة في بيان لها، إنها “تود إطلاع الجمهور على حيثيات خروج محافظ البصرة من العراق”، مبينة أنـه (محافظ البصرة) “خرج بعد الانتهاء من مؤتمره الصحفي مباشرةً مما يعني قبل وصول قرار منع السفر من قبل هيئة النزاهة”.
وأضافت الهيئة، أن “منع السفر ليس من واجباتنا بل كان إجراءً احترازياً من قبلنا، وتصدياً للمسؤولية لوجود تحقيقات لم تنته بعد، وقمنا بإتخاذ القرار بعد تاكدنا من استقالة المحافظ”، لافتة الى أن “القضاء المختص بالنظر في هذه القضية لم يصدر أي أمر قبض بحق المحافظ لغاية سفره”.
وتابعت الهيئة، انها “تغتنم هذه الفرصة لدعوة وزارة الخارجية إلى مفاتحة الجانب الإيراني بالسرعة الممكنة للتحرز على المومأ إليه، لعدم استكمال التحقيقات بشأنه”.
واعلنت هيئة النزاهة، في (10 آب 2017)، منع محافظ البصرة المستقيل ماجد النصراوي من السفر لوجود تحقيقات غير مكتملة بحقه بعد ساعات من إعلان الأخير استقالته من منصبه، والذي تعهد من خلالها بالتوجه الى القضاء كمواطن في حال تلقيه أمر استدعاء.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)