قوات ومليشيات خليفية تحاصر جامع الإمام الصادق في الدراز وتمنع صلاة الجمعة للأسبوع الـ54

قوات ومليشيات خليفية تحاصر جامع الإمام الصادق في الدراز وتمنع صلاة الجمعة للأسبوع الـ54

حاصر رتل من المركبات العسكرية المحملة بالقوات والمليشيات جامعَ الإمام الصادق ببلدة الدراز بعد أن منعت القوات التي تحاصر مداخل البلدة من إقامة صلاة الجمعة الأكبر في البحرين بمنع إمام الصلاة من دخول البلدة وذلك للأسبوع الرابع والخمسين على التوالي.
وأقام المواطنون اليوم الجمعة ٢٨ يوليو ٢٠١٧م الصلاة فرادى في الجامع، فيما كانت الآليات الخليفية تحيط بالجامع وتتربص لملاحقة أية مظهر من مظاهر الاحتجاج الذي اعتاد عليه الأهالي عقب إقامة الصلاة قبل تنفيذ الاجتياح الدموي للبلدة في ٢٣ مايو الماضي، حيث عكسرت القوات بعدها في أحياء البلدة وخاصة حول منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي فُرضت عليه الإقامة الجبرية منذ ذلك التاريخ ومُنع التواصل معه وسط قلق متزايد على صحته وسلامته.
وتواجه البلدة منذ شهر يونيو من العام الماضي حصاراً خانقاً تُوِّج بالهجوم الدامي الذي نفذته القوات على المعتصمين بجوار منزل الشيخ قاسم في مايو الماضي. وتشهد أحياء البلدة هجمات يومية تستهدف منازل الأهالي وملاحقة المواطنين والتعرُّض لهم، فيما يُواجه عدد من أبنائها مصيرا مجهولاً بعد إخفائهم قسرا وقطع الأنباء عنهم، وأبرزهم السيد علوي السيد حسين الذي أُختطف في أكتوبر من العام الماضي، ولا زال مصيره مجهولا، وقد تلقت عائلته مكالمة منه يوم أمس الخميس ولكنها لم تتجاوز دقيقة واحدة ما زاد من قلق العائلة على وضعه داخل سجنه السري.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)