‫المرجع المدرسي مخاطباً السياسيين الأكراد: “لا ترقصوا على جراح العراقيين ولن ينسى لكم الشعب هذه الطعنة”

‫المرجع المدرسي مخاطباً السياسيين الأكراد: “لا ترقصوا على جراح العراقيين ولن ينسى لكم الشعب هذه الطعنة”

استنكر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، خطاب القيادات السياسية الكردية بعد مطالبتها بالانفصال مستغلةً الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، واصفاً ذلك “بالرقص على جراح العراقيين” وطعن للشعب العراقي من الخلف.

وفي جانب من كلمة له عرضتها قناة الحجة الفضائية؛ وتابعتها اذاعة الهدى، قال سماحته: “إن الوضع في العراق غير طبيعي وليس من الصحيح ان يُستغل من قبل بعض القيادات الكردية بهذه الطريقة بعد ان كنا نواجه الديكتاتورية في خندق واحد وقاتلنا مع بعض، في حين يستغلون الآن الوضع الحالي وانشغال الجيش والشعب في مواجهة الهجمات الارهابية ويقولون: سوف نعلن استقلالنا!”.

الى ذلك حذر سماحته السياسيين الاكراد من استغلال الشعب العراقي والرقص على جراحه مشيراً الى أن العراقيين لن ينسوا هذه الطعنة ولن يسكتوا عنها حتى لو سكتت عنهم الحكومات ودول الجوار.

وتابع سماحته: “نحن مخلصون في كلامنا مع الشعب الكردي وكذلك السنة والشيعة ونريد لهم الخير” متمنياً أن لا يتحول شهر رمضان الحالي الى شهرٍ للدماء والدموع والآهات بدلا من المحبة والرحمة.

هذا وأوضح سماحة المرجع المدرسي إن الاموال التي تصرفها بعض الدول الاقليمية الداعمة للإرهاب في بث الكراهية والأخبار الكاذبة ستتحول الى لعنة بعد أن ترتد عليهم العصابات الاجرامية التي يروجون لها من خلال فضائياتهم المزورة للحقائق، محملاً هذه الفضائيات مسؤولية الدماء التي تراق في العراق وسوريا لما تبثه من أفكار طائفية مؤججة للفتنة والاقتتال.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)