محافظ النجف يعلن عن وفاة شابا آخر شارك في مظاهرات النجف الأخيرة

محافظ النجف يعلن عن وفاة شابا آخر شارك في مظاهرات النجف الأخيرة

اعلن محافظ النجف لؤي الياسري، السبت، عن وفاة شابا آخر شارك في مظاهرات النجف الأخيرة متأثرا بجراحه، فيما اشار الى أنه التقى بوفد من المتظاهرين لسماع مطالبهم وامكانية تنفيذها.
وقال الياسري في مؤتمر صحفي عقده بالمحافظة، إن “شابا آخر كان قد شارك في مظاهرات النجف الأخيرة توفى اليوم متأثرا بجراحه”.
وأضاف الياسري، أن “التحقيق مستمر لمعرفة مصدر النيران باتجاه المتظاهري وتم توجيه الاجهزة الامنية باحتواء التظاهرات”، لافتاً الى أنه “التقى بوفد من المتظاهرين لسماع مطالبهم وامكانية تنفيذها”.
واعرب محافظ النجف لؤي الياسري، امس الجمعة، عن اسفه لوفاة احد الشباب من ابناء المحافظة في التظاهرة التي خرجت بسبب تردي القطاع الكهربائي، فيما اتهم جهات سياسية بصب “الزيت على النار”.
يذكر أن متظاهرين غاضبين قطعوا بعد منتصف ليلة، أمس الاول الخميس (29 حزيران 2017)، طريقا رئيسيا في النجف احتجاجا على تردي واقع الكهرباء في منطقتهم، وفيما شهدت التظاهرة احداث عنف ادت الى مقتل احد المتظاهرين.
وأعلنت شرطة محافظة النجف، امس الجمعة، فتح تحقيق فوري في أحداث التظاهرة، لافتة الى أن مسار التظاهرة تغيير بعنف ما أدى الى مقتل مواطن وإصابة خمسة آخرين بجروح، فيما حذرت من التحريض على الأجهزة الأمنية.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)