حصار العوامية مستمر لليوم العاشر بانتشار للقناصة وقطع للكهرباء واستهداف للمساجد

حصار العوامية مستمر لليوم العاشر بانتشار للقناصة وقطع للكهرباء واستهداف للمساجد

يتواصل الهجوم السعودي على بلدة العوامية لليوم العاشر على التوالي، وقد شهدت الليلة الماضية استهداف “حي الريف” السكني بالرصاص ما أدى إلى تحطيم واجهات المنازل والمحلات التجارية.
كذلك قامت القوات السعودية باستهداف محولات الكهرباء شمال بلدة العوامية، فيما سقطت 15 قذيفةً سقطت على “حي المسورة” الأثري.
كما تعرض سكان بلدة الخويلدية، لإطلاق رصاص من قبل القوات السعودية، فيما أظهر مقطع مصور لأحد المواطنين الأضرار داخل منزله جراء الرصاص الحي.
وتبعد الخويلدية ما يقارب 3 كيلومترات عن العوامية المحاصرة، ما يؤكد أن القوات السعودية تتعامل بعشوائية وتعرض المدنيين داخل العوامية وخارجها للخطر.
بموازاة ذلك، استهدفت القوات السعودية، “مضيف الزهراء” في بلدة الجارودية، فيما تواردت الأنباء عن احتجاز 3 من القائمين عليه من قبل الجهات الحكوميه قبل أيام.
وأظهرت الصور هدم الجرافات للمضيف الحسيني في البلدة، فيما يستمر العدوان في استهداف المساجد داخل وخارج العوامية المحاصر، إذ هدمت السلطات إثنان منها حتى الآن، فيما تعرض عدد آخر للرصاص ودمار أجزاء منها.
إلى ذلك، حذرت مصادر أهلية في حديث لـقناة “نبأ”، من وجود قناصين تابعين للقوات السعودية، يستهدفون المارّة، ويتمركزون أعلى أحد المباني الواقعة على الطريق العام وسط العوامية.
وسيطرت القوات السعودية على المبنى الي يعتليه القناصة منذ ثلاثة أيام، بعدما أجبر أصحاب البيوت على الخروج منه جراء العدوان والقصف العشوائي للأحياء السكنية.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)