قيادي بالحشد الشعبي ينفي إنطلاق عمليات تحرير تلعفر ويعزو تأخرها لـ”ضغوط سياسية”

قيادي بالحشد الشعبي ينفي إنطلاق عمليات تحرير تلعفر ويعزو تأخرها لـ”ضغوط سياسية”

نفى القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، السبت، إنطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر غرب الموصل، عازيا تأخر إنطلاقها إلى وجود “ضغوط سياسية”.

وقال الطليباوي، إنه “لا صحة للانباء التي تحدثت عن إنطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر”، مشيرا إلى أن “الحشد الشعبي لم يتلق أية أوامر من رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي للشروع بالعملية”.

وعزا الطليباوي “تأخر إنطلاق عمليات التحرير إلى وجود ضغوط سياسية”، دون الافصاح عن طبيعة تلك الضغوط.

وكان القيادي في الحشد الشعبي ناظم الاسدي كشف في وقت سابق عن ضغوط تمارسها اميركا وتركيا على الحكومة العراقية لعرقلة تحرير قضاء تلعفر غربي الموصل، فيما اشار الى اتمام قطعات الحشد كافة الاستعدادات لبدء المعركة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)