مجموعة ثورية بجرينية تنفذ عملية ميدانية بشارع ١٤ فبراير، ومداهمات تشهدها منازل سترة

مجموعة ثورية بجرينية تنفذ عملية ميدانية بشارع ١٤ فبراير، ومداهمات تشهدها منازل سترة

نفذت مجموعة ثورية في البحرين مساء أمس الثلاثاء، ٢١ مارس، عمليةً ميدانية بغلق الشارع الرئيسي المعروف باسم شارع ١٤ فبراير.
العملية التي حملت عنوان “وكرامتنا من الله الشهادة”؛ أدت إلى غلق الشارع الحيوي الواصل بالعاصمة المنامة بشكل واسع، وشهدت اتجاهات الشارع اختناقا مروريا امتد لعدة ساعات.
وجاءت العملية تأكيدا على التمسك بحق القصاص من دماء الشهداء، ووفاء لشهداء المقاومة، وبينهم الشهداء الثلاثة الذي قتلهم الخليفيون وسط البحر في فبراير الماضي.
وفي بلدة الدراز المحاصرة، واصل المواطنون الاعتصام المفتوح بجوار منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم، وذلك لليوم الخامس والسبعين بعد المئتين، وجدد المواطنون المعتصمون هتافاتهم المؤكدة على الدفاع عن الشيخ حتى الموت.
إلى ذلك، شنت القوات الخليفية فجر اليوم الأربعاء سلسلة من المداهمات على منازل المواطنين في البلاد، ومنها منطقة سترة التي اقتحمت القوات منازلها، وتعمدت تخريب محتوياتها، وتحدث نشطاء عن حالات اعتقال، وبينها للفتى قاسم أحمد فرحان، والشاب عباس نوح، والسيد حسن أمير من قاطني بلدة العكر.
يُشار إلى أن الشاب عباس نوح (سترة واديان) من المطاردين السياسيين، وتم اقتحام منزله من قبل القوات الخاصة والكومندوز، وكان في المنزل والدة عباس، حيث تعرضت للترويع، والاحتجاز في إحدى الغرف، قبل أن تقوم القوات بتدمير محتويات المنزل وتكسير الأبواب، كما قامت بتدمير أرضية المنزل. وقال ناشطون بأن القوات تعمدت إهانة العقائد الدينية باللعب بالتربة الحسينية واللهو بها، كما مزقوا أعلاما خاصة بإحياء عاشوراء.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)