علماء البحرين: الشهيد محمد سهوان قُتِل قتلا بطيئا بحرمانه من العلاج

علماء البحرين: الشهيد محمد سهوان قُتِل قتلا بطيئا بحرمانه من العلاج

قال علماء البحرين بأن الشهيد محمد سهوان “قُتل” داخل سجن جو المركزي “قتلا بطيئاً” بعد حرمانه من العلاج من إصابته بعشرات من الرصاص الشوزن في رأسه وجسمه.
وأكد العلماء في بيان اليوم السبت، بأن الشهيد الناشط سهوان الذي أُعلن عن استشهاده أمس الجمعة؛ هو “ضحية من ضحايا التعذيب والقتل خارج إطار القانون”، بحسب تعبير البيان الذي أشار إلى معاناة الشهيد منذ سنوات بسبب ٨٠ شظية من الشوزن في رآسه، بعد إصابته بها “من مسافة قريبة (..) بقصد القتل والتصفية”، وقد امتنع النظام منذ اعتقال الشهيد في أكتوبر ٢٠١١م من تقديم العلاج المناسب له “حتى قضى في السجن شهيداً صابراً عزيزاً”.
وحيّى البيان “مقاومة” المواطنين لجرائم النظام الخليفي، وثمّن مشاركتهم الواسعة في تشييع الشهيد يوم أمس في مسقط رأسه، بلدة السنابس، وقال البيان بأن هذا الموقف من الناس هو “شهودُ صِدقٍ على أن هذا النظام فاقد لأدنى مقوِّمات العدل وأبسط القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)