جبهة النصرة تفرج عن اربعين رهينة أغلبهم أطفال ونساء في ريف اللاذقية شمالي بسوريا

جبهة النصرة تفرج عن اربعين رهينة أغلبهم أطفال ونساء في ريف اللاذقية شمالي بسوريا

أفرجت جبهة النصرة عن أربعين رهينة أغلبهم أطفال ونساء في ريف اللاذقية الشمالي بسوريا، بعد تسعة أشهر على الأسر لديها. 

واقتاد المسلحون المئات من النساء والأطفال كرهائن بعدما ارتكبوا مجازر بشعة لا تزال محفورة في ذاكرة السوريين.

وكانت تسعة أشهر وأربعة أيام المدة الزمنية الفاصلة بين اجتياح جبهة النصرة لقرى ريف اللاذقية الشمالي، واقتيادهم لمئات النساء والأطفال كرهائن.

وبين الإعلان عن مصالحة أفرجت بموجبها جبهة النصرة خلال اليومين الماضيين عن اربعين مخطوفاً مجملهم من النساء والأطفال.

ورغم تحرير هؤلاء المخطوفين من الجماعات المسلحة وإعادة الطمأنينة والاستقرار إلى حياتهم، إلا أن علائم الحزن ترتسم على وجوههم فما زالت مشاهد أحبة فقدوا ماثلة في الذاكرة وقد حالت ظروف الاختطاف دون رثائهم.

ورافق عملية تحرير المخطوفين ارتياح إيجابي لكنه لم يفض إلى دمل الجراح مع وجود أربع وخمسين من الأطفال والنساء لازالوا في عهدة الجماعات المسلحة.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)