المرجع المدرسي يدعو المسؤولين في العراق إلى التعامل بحكمة مع قرارات ترامب

المرجع المدرسي يدعو المسؤولين في العراق إلى التعامل بحكمة مع قرارات ترامب

أعرب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، عن قلقه الشديد إزاء قرار الإدارة الأمريكية بشأن حظر دخول مواطني سبع دول إسلامية من بينها العراق، فيما دعا المسؤولين إلى التعامل مع القرار بحكمة.
وقال سماحته في بيانه الأسبوعي اليوم الجمعة، “إن هذا القرار لن يخدم وعد الإدارة الجديدة بمحاربة الإرهاب بصورة أكثر جدية من ذي قبل”، معتبراً “المتشددين يتغذون على الكراهية التي تؤججها مثل هذه القرارات”.
وطالب المسؤولين في العراق بالتعامل مع هذا القرار بحكمة “لأن شعبنا اليوم قد عقد العزم على مواجهة الإرهاب وهذا الهدف هو الذي يحدد مسارنا السياسي”، حسبما جاء في البيان.
وقال “إن على أمريكا ان تساهم أكثر وأكثر في تحقيق هذا الهدف الذي يخدمنا جميعاً”.
ورأى سماحة المرجع المدرسي أنه لولا احتلال العراق من قبل أمريكا وحل الجيش العراقي ولولا السماح للمتشددين بنشر الفوضى ضد الحكومة الشرعية في سوريا لما قامت للمتشددين قائمة في المنطقة.
وقال “نحن اليوم نطالب الجميع بالتعاون من أجل الحاق الهزيمة بالإرهاب واقتلاع جذوره والتي منها الكراهية التي توارثها الأجيال من حقبة الحروب الصليبية والتي لا تزال تفرق بين العالمين الإسلامي والمسيحي”.
واعرب المرجع المدرسي عن أمله بأن “يتصدى الحكماء من الطرفين لتطهير النفوس من آثار تلك الحقبة السوداء وافتتاح عصر التكامل بين الحضارات”.
وقال، “إن مشاكل العالم التي تتعقد يوماً بعد يوم بحاجة إلى تعاون البشرية بكل شعوبها وحضارتها من أجل حلها ومحو آثارها”.
وتأتي تصريحات سماحة المرجع المدرسي عقب أسبوع واحد من دعوته للإدارة الأمريكية بتنفيذ وعودها بتعقب جذور الإرهاب واقتلاعها.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)