علماء يعلنون دخول الارض عصرا جليديا سيبلغ ذروته في عام 2030

علماء يعلنون دخول الارض عصرا جليديا سيبلغ ذروته في عام 2030

دخلت الارض عصراً جيلدياً صغيراً سيبلغ ذروته في عام 2030.
واستنتج باحثون من جامعة نورثومبريا البريطانية أن الأرض قد دخلت عصراً جليدياً صغيراً بدايةً من الشتاء الحالي، وأن هذا العصر الجليدي سيبلغ ذروته في العام 2030.
وقد أعلن العلماء بداية عصرٍ جليديٍ صغيرٍ يستمر لعقود، وذلك على عكس كل التوقعات باتساع ظاهرة الاحتباس الحراري على الأرض، بحسب موقع [Newizv] الروسي.
إذ استنتج الخبراء الذين يقومون بمراقبة البقع الشمسية، أن عددها آخذ في النقصان، وأن النشاط الشمسي سيقل بنحو 60% بعد 13 سنة من الآن. مع ذلك فإنه ليس من المعروف بعد، إلى كم درجة سينخفض متوسط درجات الحرارة على كوكب الأرض.
وجدير بالذكر، أن علماء روساً نوهوا في العام 2015، بأن عصراً جليدياً سيحل على الأرض بدلاً من ظاهرة الاحتباس الحراري.
واستنتج الخبراء أن العالم يستعد لدخول عصر جليدي، بعد 20 عاماً من البحث في بحيرة إلجيجيتجن في دائرة تشوكوتكا أقصى شمال شرقي روسيا، والتي كانت قد تشكلت قبل نحو 3.5 مليون سنة نتيجةً لاصطدام نيزك بالأرض.
إذ تحتوي أرض البحيرة على ما يمكن اعتباره خريطة للتغير المناخي على الأرض، بحسب ما يعتقده العلماء.
وعند تحليل عينة من التربة أخذت من قاع البحيرة، وُجِدت العديد من الأنماط الطبيعية التي أدت بالعلماء إلى استنتاج تحول المناخ على الأرض إلى البرودة القارسة في المستقبل القريب.
كما نوه العلماء بأن ظاهرة الاحتباس الحراري على الأرض لم تكن إلا ظاهرة قصيرة الأجل.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)