مجلس الأمن يقف عاجزا حيال مشروع الاستيطان الصهيوني

مجلس الأمن يقف عاجزا حيال مشروع الاستيطان الصهيوني

وقف مجلس لأمن التابع للأمم المتحدة مشلولا وعاجزا في اجتماع مغلق عقد امس الاربعاء، ولم يتبن أي قرار ضد مصادقة كيان الاحتلال الإسرائيلي على مشروع استيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن “أعضاء الدول الـ15 في مجلس الأمن استمعوا إلى المبعوث ألأممي للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بعد مصادقة الاحتلال الإسرائيلي على بناء أكثر من 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة منتهكة قراراً تبناه مجلس الأمن في أواخر كانون أول الماضي يدين الاستيطان”.

وأضافت أنه “لم تقترح أي دولة عضو في مجلس الأمن أي تدبير خلال الاجتماع و الذي عقد بطلب من بوليفيا ولم يتحدث خلاله ممثل الولايات المتحدة فيما قال ممثل السويد أولوف سكوغ الذي يرأس المجلس خلال هذا الشهر  يجب إدانة ذلك وان أي عمل ينتهك القانون الدولي والقرار 2234 لمجلس الأمن يجب أن يدان”.

من جانبه حث السفير الفلسطيني رياض منصور مجلس الأمن على احترام القرارات التي يتبناها لأن إسرائيل لا يمكنها الإفلات من العقاب مع بناء وحدات استيطانية جديدة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)