التربية تعلن عن ملابسات اتلاف مناهج دراسية في معمل ورق البصرة

التربية تعلن عن ملابسات اتلاف مناهج دراسية في معمل ورق البصرة

 

أعلنت وزارة التربية، الخميس، عن ملابسات ما أثير في بعض وسائل الإعلام بخصوص اتلاف مناهج دراسية في معمل الورق الكائن في محافظة البصرة، مشيرة إلى أن الوزير محمد اقبال وجه بالتحقيق الفوري والعاجل في القضية واعلام الوزارة بالنتائج.

وذكر بيان للوزارة ، أن “اللجنة المشكلة قامت فورا بزيارة معمل الورق في البصرة والتحقق من صحة ماتم تداوله بهذا الخصوص”، مبينا انه “ومن خلال اللقاء بمدير المعمل وعدد من كادره، تبين أن المناهج الموجودة في المعمل هي كتب قديمة لمناهج دراسية قد تم تغييرها وأغلبها يعود الى عام 2003”.

وأضاف البيان، أن “استلام هذه الكتب تم من المديريات العامة كافة عدا تربية البصرة وبقوائم شطب أصولية لعدم الحاجة اليها وللإستفادة من تدويرها في المعمل الذي يعتمد بالدرجة الأساس في إنتاجه على هذا الأمر خدمة للصالح العام”.

ونفت الوزارة “ما قيل ان المناهج الموجودة هي جديدة واعتبرت الأخبار المنشورة بهذا الخصوص جزءا من حملة رخيصة لاستهدافها وتعويق انجازاتها التي ساندت الكوادر التدريسية وتلاميذنا كافة على حد سواء، مردفا بان طريقة خزن الكتب يعود الى إدارة المعمل ولا علاقة لوزارة التربية بهذا الموضوع نهائيا”.

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)