عودة مبكرة للطيور المهاجرة بسبب الاحتباس الحراري

عودة مبكرة للطيور المهاجرة بسبب الاحتباس الحراري

توصل مختصون في علم الأحياء من جامعة أدينبره في اسكتلندا إلى أن الطيور المهاجرة ترجع إلى موطنها بشكل أبكر مما كان عليه سابقا بسبب الاحتباس الحراري.
ودرس الباحثون معطيات حول سلوك آلاف من أنواع الطيور المهاجرة في القارات الخمس خلال الـ300 سنة الماضية. واتضح لهم أنه كلما زاد متوسط درجة حرارة الأرض تصل هذه الطيور إلى مواقع استيطانها بشكل أبكر، حيث أن ارتفاع الحرارة بمقدار درجة واحدة، يؤدي الى وصول الطيور المهاجرة إلى أماكن توطنها مبكرة بمقدار يوم واحد.
وقد يسبب تغير مواعيد عودة الطيور نقصا في رصيد الأعلاف وأماكن التعشيش. مع العلم أن الأمر يصعب على تلك الطيور التي تتأثر بشكل أقل، باختلافات درجات الحرارة، وبالتالي تتأخر في العودة.
كما يأمل العلماء بأن المعلومات التي حصلوا عليها ستسمح لهم بالتنبؤ بسلوك أنواع مختلفة من الطيور، بحسب التغيرات البيئية مستقبلا، لأن حياة الحيوانات والنباتات تعتمد بشكل كبير على تبادل فصول السنة واختلافات درجات الحرارة المرتبطة به.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)