المرجع المدرسي يدين تفجيرات بغداد ويدعو إلى الحذر ومضاعفة الجهد الاستخباراتي

المرجع المدرسي يدين تفجيرات بغداد ويدعو إلى الحذر ومضاعفة الجهد الاستخباراتي

أدان سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، التفجيرات التي استهدفت مناطق متفرقة من بغداد عشية رأس السنة الميلادية، فيما دعا إلى الاهتمام أكثر بالجهد الاستخباراتي.
ودعا في كلمة له، اليوم الأحد، “أبناء الشعب العراقي إلى المزيد من الصبر والصمود والتحدي”.
وعزا سماحته استهداف المدنيين إلى ما أسماه بـ “القوى الظلامية”، وقال إنها تحاول أن تنتقم من أبناء شعبنا لأنه لا يزال شعباً مهتماً بكرامته وحريته ومقاومته لكل الضغوط ودفاعه عن السلام والأمن العالمي.
وأضاف أن “الجهد الإستخباراتي في العراق جيد ولكن ينبغي أن يكون أفضل من ذلك لأن الأخطار كبيرة”.
ونبه المرجع المدرسي في ختام حديثه بالقول “أن الذئب المجروح المتمثل في المتشددين أدعى للحذر واخطر من غيره”.
وكان المرجع المدرسي قد دعا، يوم الجمعة، في بيانه الأسبوعي إلى خارطة طريق حضارية واعدة في العراق يشرف على رسمها “مراجع الأمة” والقيادات الرشيدة.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)