المرجع المدرسي يدعو شباب العراق الى حمل السلاح للدفاع عن وطنهم ، والسياسيين الى الاستعداد لمواجهة المشاكل والاخطار

المرجع المدرسي يدعو شباب العراق الى حمل السلاح للدفاع عن وطنهم ، والسياسيين الى الاستعداد لمواجهة المشاكل والاخطار

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، ساسة العراق وشعبه الى الاستعداد النفسي لمواجهة المشاكل والاخطار في المستقبل، والقضاء على العقبات السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد.

وقال سماحته خلال كلمته الاسبوعية التي القاها بحضور حشد من الزائرين والوفود في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة، قال “ينبغي علينا ان نفكر في الاعداد العسكري والنفسي والجسدي قبل ان تقبل علينا المشاكل” مضيفاً “بل كان علينا ان نفكر ونستعد للمشاكل والمواجهات العسكرية في المنطقة الغربية قبل حدوثها”.

و اكد سماحته على ضرورة حل المشاكل السياسية والامنية والاقتصادية في العراق قبل أن تتفاقم عبر البرلمان والحوار وغيرها من السبل الكفيلة بحلها، مطالباً السياسيين بأن لا يتركوا المشاكل الصغيرة تتطور لتصل الى التظاهرات وساحات الاعتصام التي اصبحت في ما بعد عرضة لمخططات الدول المتآمرة على العراق.

كما شدد سماحته على ضرورة إعداد الشعب العراقي اعداداً نفسياً وثقافياً وترجمة الشعارات التي يرددها في عاشوراء الى تطبيق عملي يسهم في صياغة مجتمع حيوي ومتصدٍ للدفاع عن وطنه، لافتاً الى أهمية أن يكون الشباب في العراق قادرين على حمل السلاح ومستعدين للدفاع عن وطنهم لأنهم يعيشون في الدنيا المليئة بالمشاكل والمتاعب، وليسوا في الجنة.

وطالب سماحته بتفعيل المصانع الحربية في العراق، وعدم استيراد الاسلحة والاعتدة من الخارج، مبيناً أن الصناعات العسكرية للعراق، وليست للنظام السابق، ويجب ان تفعّل وتعود للعمل لتكون ضمن وسائل البلاد الدفاعية.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)