المرجع المدرسي: العراق خسر الكثير خلال العشرة أعوام الماضية لعدم تفعيل الجانب الاقتصادي

المرجع المدرسي: العراق خسر الكثير خلال العشرة أعوام الماضية لعدم تفعيل الجانب الاقتصادي

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، تطوير الجانب الاقتصادي في العراق والاعتماد على الكفاءات الوطنية واليد العراقية العاملة من خلال الثقة العالية بقدرات وكفاءات الشعب العراقي.

وفي جانب من حديث له خلال درس الأخلاق الأسبوعي الذي ألقاه، اليوم السبت، بحضور جمع من العلماء وطلبة الحوزة العلمية في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة؛ قال سماحته: “إن العراق خسر الكثير خلال العشرة أعوام الماضية بسبب عدم تفعيل الجانب الاقتصادي من قبل أبنائه  وعزوفهم عن النشاط التجاري، والاتكال على العمل في القطاع العام والمؤسسات الحكومية والأمنية مع توفر الفرصة والمال الكافي للعمل الحر لدى الكثير منهم” داعياً إلى التوكل على الله ورفع الهمم والثقة بالكفاءات والقدرات العراقية لبناء البلاد وتطويرها اقتصاديا.

ولفت سماحته إلى ضرورة التسلح ببصائر الوحي التي من شأنها النهوض بواقع الإنسان وتكامله، مبيناً أن المحيط والظروف والأنظمة التي حكمت البلاد حطمت الفرد العراقي وأفقدته الثقة بنفسه وبقدراته على التغيير والبناء.

إلى ذلك أهاب سماحة المرجع المدرسي بالعلماء وطلبة الحوزات العلمية في العراق إلى ضرورة التصدي للقضايا الاجتماعية وإصلاح الناس وتوجيههم نحو الطريق الصحيح، موضحاً أن ذلك يستدعي أن ينزل طلبة الحوزات العلمية في الساحة الاجتماعية والسياسية بقوة والعمل بشكل جدي لتوجيه المجتمع العراقي نحو العمل الصالح إصلاح ما أفسدته الحكومات الظالمة على المستوى الاجتماعي والأخلاقي.

وأكد سماحته على ضرورة أن يكون لرجال الدين في العراق الدور الفاعل في الحياة والمجتمع والتطلع لرسم الأهداف التي تؤدي إلى تكامل المجتمعات ورقيها، مشيراً إلى أهمية التوجه  لمفاهيم القرآن الكريم وكلمات النبي وأدعية أهل البيت (ع).

وكان سماحة المرجع المدرسي قد أكد، أول أمس الخميس، في كلمته الأسبوعية على أهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، والعمل الجدي من أجل عراق حر يكون أنموذجاً متميزاً للربيع العربي الذي تحول إلى ربيع الدماء والدموع والموت في بعض البلدان الإسلامية في المنطقة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)