بوتين يوقع على قانون انضمام جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول إلى روسيا

بوتين يوقع على قانون انضمام جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول إلى روسيا

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، على قانون انضمام جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول إلى روسيا.

وفي وقت سابق من اليوم ذاته صادق مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع خلال اجتماعه بموسكو على معاهدة انضمام جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول إلى روسيا.

من جانبه شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أنه لا يجوز وصف عملية إعادة توحيد القرم مع روسيا، بأنه “ضم أراض بالقوة”، واصفا مزاعم الدول الغربية بشأن ضم القرم عسكريا لروسيا بانه إهانة لسكان الجمهورية.

وقال لافروف في كلمة أمام مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، اليوم الجمعة: “عندما يستخدم الشركاء الأجانب مصطلح “ضم الأراضي بالقوة”، أقترح عليهم أن يطلبوا من دائراتهم الصحفية أن تعرض عليهم أشرطة فيديو من القرم، حيث يبدي سكان شبه الجزيرة فرحتهم الصادقة إزاء الانضمام الى روسيا”.

وفي اجتماع مجلس الاتحاد المكرس للنظر في القانون الخاص بانضمام القرم الى روسيا، قال لافروف إن السلطة الحالية في كييف لم تترك لجمهورية القرم خيارا سوى الانضمام لروسيا.

وتابع قائلا: “لم يكن بمقدور روسيا أن ترفض طلب شعوب القرم الشقيقة، ولذلك ردت عليه بإيجابية وجاءت لمساعدتها”.

وبشأن العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا، قال لافروف إنها تعتبر قرارا غير عقلاني وستؤدي الى إنشاء عقبات إضافية على طريق التعاون الدولي.

وأردف قائلا: “إنهم يعرفون أن هذه العقوبات غير قانونية تماما، ولا يمكن أن تؤدي إلا إلى إنشاء عوائق مصطنعة وغير ضرورية على طريق العلاقات الطبيعية بيننا”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)