مقتل عناصر من “داعش” الارهابي في الانبار واصابة عناصر أمن في بغداد بانفجار عبوات ناسفة

مقتل عناصر من “داعش” الارهابي في الانبار واصابة عناصر أمن في بغداد بانفجار عبوات ناسفة

أفاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، الأحد، بأن قوة من التدخل السريع قتلت خمسة وعشرين عنصراً من تنظيم “داعش” الارهابي، ضمن عمليات أمنية نفذت خلال ثمانية وأربعين ساعة الماضية في المحافظة. 

وأوضح المصدر في تصريح صحفي إن “قوة من مقر العمليات المشتركة بقيادة عمليات الانبار الفرقة الاولى تدخل سريع نفذت خلال الثمانية والاربعين ساعة الماضية، عمليات أمنية، ضمن قاطع مسؤوليتها، وتمكنت خلالها من قتل خمسة وعشرين ارهابيا من تنظيم مايسمى بداعش. 

وأشار المصدر الى إن القوة تمكنت خلال تلك العمليات أيضا من تدمير آلية وعجلة اخرى تستخدم لحفر المخابئ وتخزين ونقل الاسلحة والعتاد. 

وشهدت محافظة الأنبار ومركزها مدينة الرمادي استشهاد أربعة جنود، وإصابة ستة آخرين وضابط بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة غرب الرمادي، كما سقط اثنين وعشرين عسكريا بينهم ضابط بين شهيد وجريح بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة غربي الرمادي. 

من ناحية اخرى اصيب شرطيان اثنان بانفجار عبوة ناسفة على دوريتهما شرقي العاصمة بغداد.

وذكر مصدر أمني في تصريح صحفي، ان اثنين من عناصر الشرطة اصيبا بجروح بانفجار عبوة ناسفة على دوريتهما في شارع فلسطين شرقي بغداد.

وأضاف المصدر ان الانفجار الحق اضرارا مادية بالعجلة فيما نقلت الشرطة المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج.

الى ذلك اعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الاحد، عن اعتقال عدد من المطلوبين وضبط مخبأ للاسلحة والمتفجرات جنوبي العاصمة.

وذكر بيان لقيادة العمليات، اليوم، ان قطعات قيادة عمليات بغداد تستمر في دكها الاوكار الارهاب، حيث تمكنت قوة من الجيش من ضبط ثلاثين كيلو غرام من مادة ال سي فور، وتفكيك عبوة ناسفة في منطقة شاخة، جنوبي بغداد.

واضاف ان” قوة من نفس اللواء تمكنت من ضبط مخبأ ضم خمسة وعشرين قاذفة يدوية هجومية، وعدد من رمانات قاذفة ار بي جي سفن، وعبوتين ناسفتين، واصابع تي ان تي، في منطقة البو حصوة، اضافة الى تحرير مختطف في منطقة سيد عبد الله.

واشار الى انه” تم القاء القبض على عدد من المطلوبين وفق المادة اربعة ارهاب في مناطق متفرقة من بغداد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)