السعودية تستقبل مسلحيها الراغبين بترك القتال في سوريا عبر سفارتها في تركيا

السعودية تستقبل مسلحيها الراغبين بترك القتال في سوريا عبر سفارتها في تركيا

اعلنت السفارة السعودية لدى أنقرة أنها تستقبل المواطنين السعوديين الذين كانوا يحاربون في سوريا ممن يرغب منهم العودة إلى المملكة لتقدم لهم المساعدات كافة.

وذكر السفير السعودي في تركيا “عادل مرداد” أن السعوديين يستطيعون العودة إلى البلاد بعد تقديم طلب للسفارة التي ستتكفل بإقامتهم وتذاكر سفرهم.

ويعتبر هذا الامر اول ترجمة عملية للأمر الملكي السعودي القاضي بمعاقبة من يشاركون في القتال خارج البلاد، حيث اطلقت على هؤلاء اسم “السعوديين التائبين الراغبين بالعودة”.

وكانت مؤسسات احصائية غربية قد أكدت في دراسة لها أن السعوديين يحتلون المرتبة الثانية من ناحية عدد المسلحين الاجانب في سوريا.

واثار الأمر الملكي نادر الصدور موجة من التحليلات، بدأت مع عراب المسلحين في سوريا رئيس الاستخبارات السعودية بندر بن سلطان المغيب عن الساحة بحجة العلاج في الولايات المتحدة الأميركية، اذ رأى مقال في لوفيغارو الفرنسية أن الامر الملكي مقدمة لكف يد بندر عن دائرة القرار بعد فشل مخططاته في سوريا، وفقا للصحيفة، ما عده البعض تحولا استراتيجيا في سياسة أكبر الداعمين للمجموعات المسلحة سواء في سوريا او العراق.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)