نائب وزير الخارجية السوري يدعو الى مناقشة الارهاب في مؤتمر جنيف الحالي

نائب وزير الخارجية السوري يدعو الى مناقشة الارهاب في مؤتمر جنيف الحالي

أكد نائب وزير الخارجية السوري وعضو الوفد الرسمي الى جنيف فيصل المقداد أن أول ما ينبغي مناقشته في مؤتمر جنيف هو بند الإرهاب.

واعتبر المقداد خلال مؤتمر صحفي ان ما يجري في سوريا هو إرهاب وقتل من قبل مجموعات مسلحة، أتت من أكثر من ثلاثة وثمانين دولة لقتل السوريين.

واشار الى إعداد وثيقة بهذا الشأن لتقديمها لمبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي، مؤكدا على رغبة الوفد السوري في إنجاح مؤتمر جنيف اثنين.

وكان المقداد قد حمل السلطات التركية مسؤولية الدماء التي تراق في بلاده، خاصة وان اغلب الارهابيين دخلوا الى سوريا عبر تركيا.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد الاحد في جنيف، ان “رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية التركي داوود اوغلو مسؤولان عن كل قطرة دم أريقت في سوريا”.

 

واشار الى ان السلطات السورية ارسلت رسائل ووثائق الى مجلس الأمن حول التدخل التركي في البلاد.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)