المرجع المدرسي: ما يمر به العراق اليوم مرحلة تاريخية خطرة، وعلى الساسة تغليب المصلحة العليا للبلاد

المرجع المدرسي: ما يمر به العراق اليوم مرحلة تاريخية خطرة، وعلى الساسة تغليب المصلحة العليا للبلاد

وصف سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، تطور الأحداث السياسية والأمنية في العراق وما يجري من اقتتال، وصفه بالمرحلة التاريخية الخطرة، والتي يجب أن يكون فيها السياسيين والشعب العراقي كافة على قدر عالٍ من المسؤولية في حقن دماء الشعب وإصلاح الوضع الحالي.

 

وقال سماحته في كلمته الأسبوعية، بحضور حشد من الوفود والزائرين في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة قال: “إن للشعب العراقي بكل طوائفه تطلعاته المشروعة، ولكن يجب ألا تتخذ منحىً آخر فيتحول الأمر إلى الاستعانة ببعض الجهات الخارجية للتزود بالمسلحين لتدمير بلادهم، مضيفاً “إننا ندعو أهلنا في المنطقة الغربية إلى الرجوع للحكماء والعقلاء واعتماد مبدأ الحوار في حل المشاكل العالقة، والعراقيون جميعا سوف ينتصرون لكم ولكن بعد أن تكونوا بعيدين عن الأفكار المتطرفة”.  وتابع سماحته “إن المشاكل في العراق لا نريد لها أن تحل بالسلاح ولا النباح  عبر الأصوات الطائفية، التي تظهر على بعض الفضائيات التي تدعي الاعتدال، مشيراً إلى أن بعض الإعلاميين في الخارج الذين نجهل في أي بلد يقيمون، يحاولون عبر خطابهم الطائفي تأجيج الفتنة، وتحريض أهالي المنطقة الغربية على الاقتتال، ولا يفكرون أبدا بأن الوضع في العراق ممكن أن يتحول إلى وضع مشابه لما يجري في سوريا. 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)