هيومن رايتس ووتش تعرب عن أسفها لرحيل شارون قبل أن يواجه العدالة

هيومن رايتس ووتش تعرب عن أسفها لرحيل شارون قبل أن يواجه العدالة

عبّرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن الأسف لرحيل رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون، دون أن يواجه العدالة، لدوره في مذبحتي صبرا وشاتيلا للاجئين في لبنان في عام الف وتسعمئة واثنين وثمانين.

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة (سارة ليا ويتسن) قالت انه “لمن المؤسف أن يذهب شارون إلى قبره دون أن يواجه العدالة على دوره في صبرا وشاتيلا وغيرهما من الانتهاكات”.

كما أشارت إلى زيادة عدد المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، في عهد شارون، وموافقته على بناء الجدار العازل خلافا للقانون الإنساني الدولي، وهدم مئات المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

من جهته قال نائب أمين سر حركة “فتح” (جبريل الرجوب)، قال الشعب الفلسطيني يعيش لحظات تاريخية برحيل شارون، مبينا إن “شارون كان مجرما بحق الشعب الفلسطيني وهو قاتل.

 

وبين بالقول انه كان يتمنى أن تتم محاكمته أمام محكمة لاهاي لمجرمي الحرب بسبب جرائمه ضد الشعب الفلسطيني وقياداته”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)