مجلس الأمن يعلن عن دعمه للعمليات المسلحة التي تواجه الارهاب في محافظة الانبار

مجلس الأمن يعلن عن دعمه للعمليات المسلحة التي تواجه الارهاب في محافظة الانبار

أعلن مجلس الأمن الدولي، عن دعمه للشعب والحكومة العراقية في مواجهة الارهاب، مشيدا في الوقت ذاته بشجاعة قوات الأمن العراقية في محافظة الأنبار.

وطالب أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر في بيان صدر عنهم، اليوم، “القبائل العراقية والمسؤولين المحليين وقوات الأمن في محافظة الأنبار، طالبوهم بمواصلة الانتشار والتوسع وتعزيز تعاونهم ضد العنف والرعب، فيما اشار البيان إلى “الأهمية القصوى في إقامة حوار ووحدة وطنية”.

وندد المجلس بالهجمات التي يشنها ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار العراقية.

وقال في بيانه عقب اجتماع له، لمناقشة التطورات في العراق، إنه “لن يكون باستطاعة الإرهاب تحويل مسيرة السلام والديمقراطية وإعادة البناء في العراق”.

أخبار تهمك (بواسطة علامة)