وائل عبد اللطيف : وضع نهايات دقيقة هو ما ينقص مبادرة التسوية

وائل عبد اللطيف : وضع نهايات دقيقة هو ما ينقص مبادرة التسوية

اعتبر الوزير والنائب السابق وائل عبد اللطيف، الثلاثاء، أن الخلافات بين القوى السياسية أوجدت وسهلت أزمة الثقة واحتلال تنظيم “داعش” أكثر من ثلث العراق، فيما أشار إلى أن وضع نهايات دقيقة هو ما ينقص مبادرة التسوية السياسية.

وقال عبد اللطيف ، إنه “في مسألة التسوية السياسية يجب أن نرى ماذا حققت المصالحة الوطنية التي بدأت عام 2006 واستلمها حزب الدعوة فقط، وما هي المنجزات والعقبات التي حصلت طيلة الفترة الماضية، حتى يطلع الشعب ويقارن بين المصالحة الوطنية ومبادرة التسوية التي يقودها المجلس الأعلى”. 

وأضاف عبد اللطيف، أن “كل ما طفح على الساحة السياسية من 2014 إلى الان هو اختلاف بين القوى السياسية، وأبناء الشعب من كل المحافظات كانوا ضحية”، مشيراً إلى أن “القوى السياسية بخلافاتها أوجدت وسهلت أزمة الثقة ووصول داعش إلى احتلال أكثر من ثلث العراق”.

ولفت عبد اللطيف إلى أن “وضع نهايات دقيقة لمبادرة التسوية هو ما ينقص المبادرة، وأن لا تكون سائبة لأن الكلام السائب سوف لن يصل إلى نتيجة”، موضحاً أن “القواعد القانونية والدستورية هي قواعد عامة مجردة مطلقة تحاكي الجميع، وأن الدقة في الوثيقة (التسوية) مطلوبة لكي ننتهي إلى وثيقة سياسية تُقرأ وتُحدد نهاياتها”. 

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)