السفارة العراقية في لندن تباشر بإجراءات مقاضاة صحيفة الشرق الاوسط

السفارة العراقية في لندن تباشر بإجراءات مقاضاة صحيفة الشرق الاوسط

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، أن السفارة العراقية في بريطانيا باشرت بإجراءات مقاضاة صحيفة الشرق الأوسط السعودية ومقرها لندن، على خلفية تجاوز الأخيرة على مراسم زيارة الأربعين، مؤكدة أن مثل هذه المحاولات “الدنيئة” لبعض وسائل الإعلام المتبنية لأجندات طائفية لن تشوه صورة الزيارة.

وذكر المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان له، إن “وزارة الخارجية باشرت من خلال سفارة جمهورية العراق في لندن باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية ضد صحيفة الشرق الأوسط منذ الساعات الأولى لنشرها الخبر الكاذب والمنسوب الى منظمة الصحة العالمية التي نفته بدورها جملة وتفصيلاً”، مؤكدا “شروع الوزارة بإجراءات إقامة دعوى قضائية لدى المحاكم البريطانية ضد الصحيفة التي تعمدت هذه الإساءة الواضحة في محاولة رخيصة للتجاوز على مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين [ع]”.

وأضاف جمال، أن “مثل هذه المحاولات الدنيئة لبعض وسائل الإعلام المتبنية لأجندات طائفية لن تستطيع تشويه الصورة الناصعة للحشود المليونية المتوافدة نحو كربلاء المقدسة ولن تمر دون ردع”.

وكانت صحيفة الشرق الاوسط السعودية زعمت في تقرير لها نشرته في 20 تشرين الثاني الماضي حصول حالات حمل غير شرعي لأكثر من 169 أمرأة عراقية من سكان جنوب العراق” على حد زعم الصحيفة السعودية نقلا عن المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، ونفته المنظمة.

ونسبت الصحيفة لغريغوري هاتل المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، القول أن “العام الماضي شهد مناسبات دينية في العراق يشارك فيها الملايين من العراقيين والعراقيات وأكثر من مليوني ايراني [في اشارة الى زيارة الاربعين]، أعقبها حصول حالات حمل غير شرعي لأكثر من 169 أمرأة عراقية من سكان جنوب العراق” على حد زعم الصحيفة السعودية.

وحذرت المنظمة كما تقول الصحيفة من “تكرار حالات الحمل غير الشرعي في العام الحالي”.

ونفت منظمة الصحة العالمية/ المكتب الاقليمي للشرق الأوسط، بشدة ما زعمته الصحيفة على لسان المتحدث باسمها، وأستنكرت المنظمة “مرة أخرى استخدام اسمها في خبر عار عن الصحة يدعي أن أحد إعلاميي المنظمة في جنيف صرح بخصوص الزواج غير الشرعي خلال المراسم الدينية”.

وأثار تقرير الصحيفة حفيظة وغضب الاوساط الرسمية والشعبية ودعوة الى منع تداولها في العراق ومقاضاتها.

وأقرت الصحيفة السعودية بإساءتها للعراقيين والتعرض “لإعراضهم” كما أعلنت إيقاف التعامل مع محرر الصحيفة في بغداد الذي تسبب بنشر التقرير” مؤكدة “تقيدها بالمعايير المهنية والاخلاقية والدقة والموضوعية”.

وأتهمت الصحة العالمية، الصحيفة بـ”التعمد” في نشر التقرير، وقالت المتحدثة باسم المكتب الاقليمي للمنظمة ومقره القاهرة، رنا الصيداني، مساء الأحد، “رغم نفينا للبيان الجمعة لكن صحيفة الشرق الاوسط نشرته مجددا!” مؤكدة أن التصريح المنسوب للمنظمة “مفبرك ومغرض على المنظمة وأسبابه سياسية” مشيرة الى “أننا نتشاور مع وزارة الصحة العراقية لنتخذ القرار بخصوص الموقف ومقاضاة الصحيفة”.

وأصدر قاضي التحقيق العراقي أمراً بالقاء القبض على رئيس تحرير الصحيفة سلمان يوسف الدوسري وكادر مكتب الصحيفة في مكتبها ببغداد بعد تحريك شكوى عليها أثر تقريرها الاخير المسيء للعراقيين والشعائر الدينية في زيارة الأربعينية.

ولجأت الصحيفة، الى تغيير رئيسها [سلمان يوسف الدوسري] بعد فضيحتها في اساءتها للشعب العراقي والتعرض لاعراضهم.

 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)